تفوق فالنسيا على ريال سوسيداد، في السباق على آخر الأماكن المؤهلة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بينما قطع برشلونة المتوج باللقب خطوة نحو معادلة الرقم القياسي في عدد النقاط خلال موسم واحد بدوري الدرجة الأولى الإسباني بانتصار مهم في الجولة قبل الأخيرة، الأحد.

وبفوز فالنسيا 1-صفر على ضيفه غرناطة تخطى الفريق منافسه سوسيداد إلى المركز الرابع بفارق نقطتين عن النادي المنتمي لإقليم الباسك، الذي تعادل 3-3 مع ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

وتغلب برشلونة، الذي افتقد نجمه ليونيل ميسي المصاب، 2-صفر خارج أرضه على غريمه المحلي إسبانيول، ليرفع رصيده إلى 97 نقطة.

ومن شأن الفوز في أرضه على ملقة السبت المقبل، أن يمكنه من معادلة أعلى رصيد من النقاط جمعه فريق في الدوري، وهو 100 نقطة المسجل باسم ريال مدريد.

وبتعادل الريال أصبح برشلونة يتفوق عليه بفارق 15 نقطة، وهو فارق يزيد بثلاث نقاط على أكبر فارق نقاط بين الغريمين في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإسباني، وكان لصالح برشلونة في موسم 2005-2006.

وفي صراع النجاة من الهبوط، خسر ديبورتيفو لاكورونيا صاحب المركز السابع عشر 3-1 خارج أرضه أمام ملقة، وهو ما يعني أن الفرق صاحبة المراكز الثلاثة الأخيرة، وهي سيلتا فيغو وريال سرقسطة وريال مايوركا، لم تعد تملك إلا فرصة ضئيلة للنجاة.

وتغلب سيلتا صاحب المركز الثامن عشر بهدفين مقابل لا شيء على مضيفه ريال بلد الوليد، أما سرقسطة الذي يملك 34 نقطة في المركز التاسع عشر، قبل الأخير، فسحقه مضيفه ريال بيتيس 4-صفر، في حين تعادل مايوركا متذيل الترتيب برصيد 33 نقطة بدون أهداف مع أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث.

ويملك ديبورتيفو، الذي يستضيف سوسيداد الأسبوع المقبل، 35 نقطة.