أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، الأربعاء، في لقاء خاص مع سكاي نيوز عربية، إنه "للمرة الأولى تستقبل رام الله في الضفة الغربية بطولة رسمية على أراضيها وهي بطولة كأس آسيا للسيدات"، مضيفا أنهم يسعون "لاستضافة بطولات أخرى".

وأضاف الرجوب "نسعى من خلال هذه البطولة إلى الفوز في الجانب التنظيمي بحيث نكون مؤهلين لاستقبال واستضافة بطولات أخرى في المستقبل".

وعن التحديات التي واجهت الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في استضافة هذه الفعالية الدولية قال الرجوب "الاحتلال الإسرائيلي حاول إعاقتنا حيث تم إعاقة دخول لاعبتين من ميانمار، وتم منع دخول حكم أردني حتى الآن، إلى جانب تأخر وصول بطاقات اللاعبين إلى آخر لحظة".

ويشعر اللاعبون المشاركون في البطولة "بالإثارة" الإيجابية لمجرد تواجدهم في فلسطين وهذا ما سيمكن الفلسطينيين من عرض معاناتهم ومشاكلهم، حسب ما قال الرجوب.

وفيما يتعلق باستضافة بطولة كأس آسيا للشباب أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن "الجهد لا يزال مستمرا.

وكانت مباريات كأس آسيا للسيدات انطلقت أمس الثلاثاء، وهي أول بطولة تستضيفها الضفة الغربية.