عجز ليونيل ميسي، الذي كان المنقذ لبرشلونة في أحلك الظروف، عن شرح الكيفية التي سيعدل بها متصدر "الليغا" الإسبانية تأخره بأربعة اهداف دون رد أمام بايرن ميونيخ في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا، حينما تحين مباراة الإياب على أرضه في الأول من مايو المقبل.

وتجرع برشلونة هزيمة مذلة أمام مضيفه الألماني في مباراة الذهاب الثلاثاء، بعدما ظهر بلا حول أو قوة في واحدة من أسوأ المباريات التي لعبها العملاق الإسباني منذ فترة طويلة.

واستيقظ عشاق الفريق الأربعاء على عناوين صادمة تحمل عبارات "هزيمة تاريخية" في صحيفة "ماركا" الرياضية اليومية التي تصدر في مدريد، و"هزيمة كارثية" في صحيفة "موندو ديبورتيفو" التي تصدر في برشلونة.

وبدا الذهول ومشاعر عدم التصديق على لاعبي برشلونة حينما تحدثوا للصحفيين بعد المباراة، كما ظهر عليهم اهتزاز الثقة في إمكانية قلب النتيجة في مباراة العودة الأربعاء المقبل على "ملعب كامب نو".

وأبلغ ميسي أفضل لاعب في العالم الصحفيين "كانوا أفضل منا وكانوا أكثر قوة. تفوقوا علينا في كل شيء وكانوا الأفضل."

وتابع: "العودة في النتيجة ستكون أمرا صعبا. بايرن فريق جيد جدا. يتعين علينا أن نرفع من مستوانا وأن نسعى أولا لتأمين لقب الدوري الإسباني وبعدها نحاول تعديل هذه النتيجة، وإذا أخفقنا فإنه يتعين علينا وقتها التفكير في حظوظنا الموسم المقبل."

ويمكن لبرشلونة أن يقتنص لقب الدوري الإسباني للمرة الرابعة في آخر 5 سنوات في حال فوزه على أتلتيك بلباو السبت شريطة خسارة ريال مدريد أمام أتلتيكو في قمة العاصمة الإسبانية.

ولعب المهاجم الأرجنتيني دورا محوريا في تشكيلة برشلونة التي فازت بدوري أبطال أوروبا في 2009 و2011، وساعدت الأهداف التي سجلها ميسي الفريق على بلوغ الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا للمرة السادسة على التوالي، لكنه كان الحاضر الغائب في مباراة ميونيخ.

وأصيب ميسي في عضلات الفخذ الخلفية ضد باريس سان جرمان في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال، وبعد أن نزل بديلا في منتصف الشوط الثاني لمباراة الإياب ساعد فريقه على تخطي عقبة الفريق الفرنسي قبل أسبوعين. ومن وقتها لم يشارك في أي مباراة حتى الثلاثاء.

ويوم الاثنين حصل ميسي على الضوء الأخضر للعب أمام بايرن، لكن في أرض الملعب بدا عليه الوهن وغاب عن الأنظار.

ورد ميسي على سؤال بشأن لياقته "لم ألعب منذ وقت طويل جدا، لكني شعرت أنني على ما يرام".

وردا على سؤال بشان إذا ما كان برشلونة يفرط في الاعتماد على ميسي قال داني ألفيس "الجدل بشأن الاعتماد على ميسي يبدأ في الظهور دوما حينما نخسر".

وأضاف المدافع البرازيلي "سيكون من الصعب جدا تعديل النتيجة. لكن إذا قدر لنا أن نودع البطولة فإن علينا فعل ذلك ورؤوسنا مرفوعة".

وقال قائد الفريق تشافي "تفوقوا علينا بفضل لياقتهم البدنية. نحتاج إلى معجزة. يتبقى لنا 90 دقيقة ورغم استحالة المهمة يتعين علينا أن نحاول لأننا نرتدي قميص برشلونة."