أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ألزمت لجنة الاستئناف في الاتحاد الإماراتي لكرة القدم، المدرب الأرجنتيني دييغو مارادونا بدفع 816 ألف دولار لوكيل أعماله السابق التونسي رياض الحسناوي نظير عمولة تعاقده مع الوصل دون علمه.

وتقدم الحسناوي بشكوى إلى لجنة الانضباط في الاتحاد الاماراتي يتهم فيها مارادونا بالتعاقد مع نادي الوصل دون علمه رغم أنه وكيله في منطقة الخليج، ما حرمه من نيل عمولة كبيرة.

تعاقد مارادونا مع الوصل الصيف الماضي لمدة سنتين دون أن يذكر الطرفان القيمة المالية للصفقة التي قدرتها وسائل الاعلام المحلية باكثر من 10 ملايين دولار.

يأتي قرار الاتحاد الإماراتي قبل انعقاد أولى جلسات الاستماع لمارادونا، بشأن ديون مستحقة عليه لإدارة جباية الضرائب الإيطالية.

وذكرت وكالة "آكي" الإيطالية أن لجنة ضرائب بلدية نابولي الإيطالية حددت 17 مايو المقبل موعداً للجلسة التي ستنظر في "مديونية مارادونا لسلطات الضرائب الإيطالية، التي يبلغ مجموعها 40 مليون يورو"، وتشمل الضرائب والفوائد المتراكمة عليها منذ حقبة انضمامه للعب مع فريق نابولي.

وسبق أن صدر حكم عن محكمة النقض الإيطالية يفرض على مارادونا دفع ما مجموعه 40 مليون يورو لإدارة جباية الضرائب الوطنية لأن النجم العالمي تهرب من دفعها منذ العام 2005.