بهدفه الأخير مع فريقه الإيطالي يوفنتوس بمرمى دينامو كييف الأوكراني، الأربعاء، عزز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رقمه القياسي كهداف تاريخي لبطولة دوري أبطال أوروبا بـ132 هدفا.

لكن هذا لم يكن كل شيء، فقد تمكن رونالدو، الملقب بـ"صاروخ ماديرا"، من الوصول إلى رقم مثير آخر بتسجيله الهدف رقم 750 خلال مسيرته، سواء مع الأندية التي لعب لها أو مع منتخب بلاده.

ووفقاً لإحصائيات نشرها موقع "توك سبورت"، فقد بات كريستيانو رونالدو (750 هدفا في 1028 مباراة) يقترب بشدة من البرازيلي الأسطوري بيليه، صاحب المركز الثالث في قائمة هدافي كرة القدم عبر التاريخ، والذي سجل 767 هدفا مع الأندية ومنتخب السامبا (في 831 مباراة).

أما المركز الثاني فبحوزة برازيلي آخر هو روماريو، الذي أحرز 772 هدفا في 994 مباراة.

لكن المرتبة الأولى لهداف الكرة القدم التاريخي تبقى من نصيب المهاجم التشيكي/النمساوي جوزيف بيكان "بيبي"، الذي أحرز 805 أهداف في أكثر من 530 مباراة لعبها خلال الفترة بين 1931 و1965.

ويملك رونالدو، البالغ عمره 35 عاما، فرصة هائلة للتربع على عرش الأكثر تسجيلا للنادي والمنتخب عبر تاريخ كرة القدم، بحكم أن الأهداف الـ55 التي تفصله عن المرتبة الأولى، لن تمثل عائقا صعبا أمام "صاروخ ماديرا" الذي يهز الشباك باستمرار رغم تقدمه في العمر، علما بأن رونالدو أكد مرارا أنه لا ينوي الاعتزال قريبا.

أخبار ذات صلة

رونالدو يسجل هدفه 750 بأول مباراة تديرها سيدة بأبطال أوروبا
رونالدو يكشف "حقيقة مارادونا".. ويوضح سبب ارتدائه ساعتين

وسجل رونالدو، حتى الآن، 450 هدفا مع ريال مدريد، و118 مع مانشستر يونايتد، و102 مع البرتغال، بالإضافة إلى 75 هدفا مع يوفنتوس، و5 أهداف فقط مع فريقه الأول سبورتينغ لشبونة.

وكان النجم البرتغالي اقترب أيضا من تحطيم الرقم القياسي لمهاجم إيران السابق علي دائي في عدد الأهداف الدولية (مع المنتخب).

ويهدد رونالدو بقوة رقم دائي الذي توقف مع اعتزاله عند 109 أهداف، علما أن روماريو سجل 102 منذ مشاركته الأولى مع منتخبه الوطني في 2003.

ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن دائي في وقت سابق قوله: "سأهنئه على الفور. سجل رونالدو 102 هدف مع البرتغال حتى الآن وسيحطم رقمي بالتأكيد، لكن لا يزال عليه تسجيل 7 أهداف".

وأضاف: "شرف لي أن يحطم لاعب في مكانته رقمي القياسي. رونالدو أحد أعظم اللاعبين ليس فقط في هذا العصور، لكن على الإطلاق. إنه ظاهرة حقيقية"، وذلك حسبما نقلت "رويترز".

وسجل دائي الذي حمل شارة قيادة المنتخب الإيراني واعتزل في 2006، هذه الحصيلة القياسية خلا 148 مباراة دولية، بينما أحرز رونالدو أهدافه الـ102 حتى الآن في 170 مباراة.