شهد افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ"، السبت. مفاجأة كبرة حين فرض برايتون "المتواضع" التعادل على ليفربول حامل اللقب في سيناريو مثير.

فبعد إهدار الفرنسي نيل موباي ركلة جزاء بعد ثلث ساعة من البداية لصاحب المركز السادس عشر في الترتيب، وتسجيل البرتغالي ديوغو غوتا هدف السبق للفريق الأحمر (60)، حصل برايتون في الثواني الأخيرة على ركلة ثانية، ترجمها الألماني باسكال غروس (90+3).

وجاءت المباراة في توقيت صعب لليفربول المنقوص عدديا، بعد سقوطه على ملعبه في "أنفيلد" أمام اتالانتا الإيطالي (صفر-2) في دوري أبطال اوروبا، ليتأجل تأهله الى ثمن النهائي.

ورفع المدرب الألماني يورغن كلوب الصوت محتجا ضد مباريات الظهيرة، لاسيما للفرق التي تنافس أوروبيًا منتصف الأسبوع حيث اعتبر قبل لقاء اتالانتا أن فرق الدوري الممتاز قد لا تتمكن قريباً من تأمين 11 لاعباً جاهزاً، ما لم يتم إجراء تغييرات هيكلية لحماية راحة الأندية المنهكة بسبب روزنامة المباريات المزدحمة.

وافتقد بطل أوروبا عام 2019 للعديد من لاعبيه، أبرزهم المدافع الهولندي فرجيل فان دايك وجو غوميز الغائبين لنهاية الموسم، إضافة الى جوردان هندرسون، والإسباني تياغو الكانتارا، والغيني نابي كيتا وترنت ألكسندر أرنولد.

وشارك في مركز قلب الدفاع، لاعب الوسط البرازيلي فابينيو، والشاب ناثانيال فيليبس، فيما نزل لاعب الوسط الياباني تاكومي مينامينو أساسيا وجلس المهاجم السنغالي ساديو مانيه على مقاعد البدلاء.

كما لعب المهاجم المصري محمد صلاح بعد تعافيه من فيروس كورونا المستجد، بعد أن غاب عن المرحلة السابقة التي فاز بها بثلاثية نظيفة على ليستر، وبدأ أساسيًا أمام أتالانتا.

وسيطر ليفربول على مطلع المباراة، لكن أول فرصة خطيرة كانت لبرايتون، حين لعب الفرنسي نيل موباي تمريرة جميلة في العمق للأيرلندي الشاب آرون كونولي، سددها منفردا من مسافة متوسطة خارج خشبات الحارس البرازيلي أليسون بيكر (10).

أخبار ذات صلة

أندية لندن وليفربول تستعد لاستقبال الجماهير ومانشستر تترقب
بماذا صرخ كلوب الغاضب على لاعبيه أمام أتالانتا؟

وحصل بعدها كونولي على ركلة جزاء بعد خطأ من الويلزي الشاب نيكو وليامز، أهدرها موباي بتسديدة ارضية خارج إطار المرمى، رغم ارتماء أليسون إلى الزاوية المعاكسة (20). قبل أن يخرج موباي مصابا بعد ثوان من إهداره ركلة الجزاء.

وألغى الحكم هدفا لصلاح المنفرد، بعد تدخل من حكم الفيديو المساعد الذي ضبطه متسللا بفارق ميليمترات (34).في الثاني، هيأ جوتا الكرة لنفسه بعد استلامها من صلاح على باب المنطقة فتلاعب بالدفاع واطلقها زاحفة مخادعة في شباك الحارس الأسترالي ماتيو راين مفتتحا التسجيل (60).

وسجل لاعب الوسط جوتا، القادم من ولفرهامبتون، ثامن أهدافه في آخر ثماني مباريات في مختلف المسابقات.

وبعد دخوله بدلا من صلاح، الغى حكم الفيديو المساعد هدفا سجله السنغالي مانيه (84).

وللمرة الثالثة تدخل حكم الفيديو المساعد، وضد ليفربول، بعد ما ركل الاسكتلندي اندرو روبرتسون قدم داني ولبيك، ليحتسب ركلة جزاء سجلها الألماني باسكال غروس (90+3).