أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، الأربعاء، أن نتيجة فحص كوفيد-19 الجديد، الذي خضع له لاعب ليفربول محمد صلاح جاءت إيجابية لفيروس كورونا، مما يعني تأكد غيابه عن مباراة فريقه المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ما زال صلاح البالغ من العمر 28 عاما، والذي يعاني أعراضا خفيفة، في عزل ذاتي بمنتجع الجونة الواقع على على البحر الأحمر في مصر، حيث وصل في وقت سابق من هذا الأسبوع. وكان قد عزل نفسه سابقا بأحد فنادق القاهرة.

وثبتت إصابة الدولي المصري بالفيروس لأول مرة، الجمعة الماضية، عشية مباراة منتخب مصر ضد توغو في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية وفاز "الفراعنة" على توغو 1-0 في القاهرة ، و3-1 يوم الثلاثاء في لومي عاصمة توغو.

أخبار ذات صلة

بعد صلاح والنني.. نجم جديد بالمنتخب المصري في قبضة "كورونا"
بعد صلاح والنني.. إصابة جديدة بـ"رحلة" المنتخب المصري

 ومن المتوقع الآن أن يغيب محمد صلاح عن مباراة ليفربول الأولى بعد التوقف الدولي، ضد ليستر  سيتي، المتصدر والمقررة الأحد.

وقال الاتحاد المصري لكرة القدم إن لاعب وسط أرسنال محمد النني جاءت نتيجة اختباره للكشف عن الفيروس إيجابية مرة أخرى. وكان اختبار النني البالغ من العمر 28 عاما جاء إيجابيا، يوم الإثنين، بعد وصول منتخب "الفراعنة" إلى توغو.

كما أعلن اتحاد الكرة المصري، الأربعاء، إصابة مهاجم أولمبياكوس اليوناني أحمد حسن كوكا بفيروس كورونا، عقب عودته من توغو.

ووصل النجوم الثلاثة إلى القاهرة في وقت سابق هذا الشهر  للانضمام إلى المنتخب الوطني في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2021.

أخبار ذات صلة

محمد صلاح.. تفاصيل أول ظهور بعد الإصابة بكورونا
الصدمات تتوالى.. إصابة جديدة في "مستشفى ليفربول"