ترجمات - أبوظبي

كشفت صحف إسبانية عن إستراتيجية جديدة "متقشفة" لريال مدريد بطل الدوري الإسباني، تعتمد على بيع أكبر عدد ممكن من لاعبي الفريق مع الامتناع عن ضم أي لاعبين جدد.

ووفقا لصحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية، فإن "البيع" سيكون سياسة النادي الملكي هذا الصيف، مع استعادة اللاعبين المعارين إلى الخارج، وعلى رأسهم لاعبا الوسط مارتن أوديغارد وداني سيبايوس، وحارس المرمى وأندري لونين.

أخبار ذات صلة

"الكرة ليست للنساء".. قميص الريال الوردي يثير أزمة في تركيا
حتى الرئيس الأسبق مشغول بأزمة بيل: هذا ما سيحدث له

وبحسب الصحيفة المقربة من النادي، فإن ريال مدريد يتوقع جني مبلغ يقترب من 200 مليون يورو نظير بيع بعض نجومه، فيما لن يبرم المدير الفني زين الدين زيدان أي صفقات لشراء لاعبين جدد، في تأثر على ما يبدو بأزمة فيروس كورونا الذي أصاب قطاع الرياضة عالميا بضرر بالغ.

وفي مركز حراسة المرمى، يسعى ريال مدريد لاستعادة لونين، الأوكراني المعار إلى ريال أوفيدو الإسباني، ليكون بديلا لتيبو كورتوا بعد عودة ألفونس أريولا إلى باريس سان جرمان الفرنسي مع انتهاء فترة إعارته في "سانتياغو بيرنابيو".

أما في خط الدفاع، فقد جنى ريال مدريد بالفعل 48.5 مليون يورو من بيع أشرف حكيمي إلى إنتر ميلانو (40 مليون قيمة الصفقة و5 إضافية حسب أدائه)، وخافي سانشيز إلى ريال بلد الوليد (3.5 مليون يورو).

وقالت "ماركا" إن جيسوس فاييخو سيكون عليه البحث عن فريق آخر بعد أن خرج من حسابات زيدان، فيما تحوم الشكوك حول إمكانية بقاء ناتشو فيرنانديز في صفوف الفريق.

وفي الوسط، سيعود أوديغارد النرويجي المعار إلى ريال سوسيداد وسيبايوس المتألق مع أرسنال الإنجليزي على ذمة الصحيفة، فيما يواجه الثلاثي خاميس رودريغيز وإيسكو ولوكا مودريتش مصيرا غامضا مع الجهاز الفني.

وفي الخط الأمامي، يبقى بيل قنبلة موقوتة يريد زيدان التخلص منها بأسرع وقت ممكن، ويبدو مستقبله بعيدا عن ريال مدريد في ظل بقائه شبه الدائم جليس مقعد الاحتياط، فيما يقترب لوكا يوفيتش وبورخا مايورال ولوكاس فاسكيز من الرحيل.