وكالات - أبوظبي

اضطر مانشستر يونايتد إلى بذل مجهود شاق قبل أن يصل إلى قبل نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بعدما سجل برونو فرنانديز هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة 95 ليقود فريقه للفوز 1-صفر على كوبنهاغن بعد وقت إضافي.

ويلتقي يونايتد، الذي فاز بالبطولة في 2017، مع الفائز من مباراة أشبيلية وولفرهامبتون واندرارز من أجل حجز مقعد في النهائي عقب تجاوز خصمه الدنماركي العنيد في مباراة ممتعة في دور الثمانية.

ويلعب أشبيلية، الذي توج بلقب الدوري الأوروبي خمس مرات وهو رقم قياسي، مع ولفرهامبتون يوم الثلاثاء بينما سيلتقي شاختار دونيتسك الفائز باللقب في 2009 مع بازل.

أخبار ذات صلة

لوكاكو يرهق دفاع ليفركوزن ويقود الإنتر لنصف نهائي يوروبا ليغ

وضمن إنتر ميلان أيضا التأهل لقبل النهائي بعد الفوز 2-1 على باير ليفركوزن في مباراة أخرى بدور الثمانية الذي تقام كل منافساته بطريقة المباراة الواحدة في ألمانيا.

وسيطر كوبنهاغن على الشوط الأول وأهدر عدة فرص في ظل معاناة دفاع يونايتد في التعامل مع محمد درامي ويوناس ويند.

واعتقد يونايتد أنه تقدم بهدف قبل الاستراحة بعد تسديدة قوية من ميسون غرينوود لكن الحكم ألغى الهدف بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد بسبب التسلل.

وتحسن أداء يونايتد كثيرا في الشوط الثاني، وصنع عددا كبيرا من الفرص، رغم أن ويند كاد أن يسجل للفريق الدنماركي.

أخبار ذات صلة

إنتر ومانشستر يونايتد.. عودة سعيدة للبطولات الأوروبية

ورد إطار المرمى الكرة مرتين من فرنانديز وغرينوود، وسجل ماركوس راشفورد هدفا ألغاه الحكم بسبب التسلل وتألق كارل-يوهان جونسون حارس الفريق الدنمركي ليصل الفريقان إلى وقت إضافي.

وحسم فرنانديز المباراة بركلة جزاء احتسبها الحكم لصالح أنطوني مارسيال، الذي حرمه الحارس من عدة فرص محققة، إثر سقوطه داخل المنطقة بعد تدخل من المدافع أندرياس بيلاند.

وحاول كوبنهاغن إدراك التعادل في آخر ربع ساعة من الوقت الإضافي لكن دفاع يونايتد، الذي بدا مهزوزا طوال المباراة، تماسك ليحجز الفريق مقعده في قبل النهائي.