وكالات - أبوظبي

شهدت مباراة ليتشي المهدد بالهبوط بمواجهة لاتسيو، المنافس على لقب الكالتشيو الإيطالي، واقعة مثيرة قرب نهايتها أعادت إلى الأذهان مشهد لويس سواريز الشهير في مونديال 2014.

الدوري الإيطالي - الموسم الحالي
ليتشي
لاتسيو

وتعرضت آمال لاتسيو للمنافسة على لقب الدوري لضربة قاضية عندما خسر 1-2 أمام مستضيفه ليتشي، وزاد إحباط الفريق عندما عض مدافعه باتريس أحد منافسيه ليطرد قرب النهاية، الثلاثاء.

ووضع فيليبي كايسيدو لاتسيو في المقدمة بعد خمس دقائق من البداية بعد خطأ فادح من غابرييل حارس ليتشي عقب وقت قصير من إلغاء هدف لماركو مانكوسو بداعي لمس الكرة لليد.

أخبار ذات صلة

في ليلة اغتيال أحلام لاتسيو.. "السلطان" يهز الشباك

ومنح هدفان من ضربتي رأس عبر خوما بابكر وفابيو لوسيوني الفوز لليتشي ليبعد لاتسيو صاحب المركز الثاني بفاق سبع نقاط عن يوفنتوس المتصدر، الذي سيلعب في وقت لاحق اليوم على أرض ميلان.

وبين الهدفين أهدر مانكوسو ركلة جزاء لأصحاب الأرض.

وانتهت المباراة بعد احتساب 10 دقائق وقت محتسب بدل الضائع شهدت طرد باتريس بعدما أظهرت الإعادة التلفزيونية أن اللاعب الإسباني عض ذراع جوليو دوناتي في مشهد غريب أعاد إلى الأذهان واقعة الأورغوياني لويس سواريز بحق مدافع إيطاليا جورجيو كيليني بمونديال 2014.