ترجمات - أبوظبي

اعترف المدير الفني الألماني، يورغن كلوب، أنه لا يملك خططا لما بعد انتهاء عقده الحالي مع فريق ليفربول الإنجليزي المتوج قبل أيام بلقب البريميرليغ بعد غياب 30 عاما.

ويسري عقد المدرب الموهوب مع ليفربول، حتى عام 2024، ويبدو حاليا أنه سوف يستكمل مدته خلف أسوار ملعب "أنفيلد"، لكن كلوب أثار تساؤلات عدة، حين قال، لأول مرة، إنه لا ينتمي لنوع المدربين الذي يستمرون في عملهم، حين يبلغون مرحلة متقدمة من العمر.

وقال كلوب وفق ما نقل موقع "غول" الجمعة: "لا أرى أن أفعل ذلك (التدريب) في ذلك العمر.. عندما أصبحت مديرا فنيا كنت أبلغ 33 عاما، حينها فكرت، حسنا، الآن تبدأ 25 سنة من بذل الطاقة".

وتابع كلوب، الذي يبلغ 53 عاما حاليا، أمضيت 7 سنوات مدربا لماينز، ومثلها في دورتموند، وفي 2024 عندما ينتهي عقدي الحالي مع ليفربول سأكون قد أتممت 23 عاما ونصف في مهنة التدريب".

وأكد: "ليس لدي أي خطط أبعد من ذلك".

ولا يبدو أن كلوب، العضو الأحدث في نادي المدربين الفائزين بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، يفكر في التقاعد الآن، لكن لا شك أن موعد حدوث ذلك لا يبتعد عن مخيلته.

وأوضح المدير الفني الألماني: "عندما يحين الوقت ، آمل أن أكون بصحة جيدة وأن يكون باستطاعتي وقتها أن أقول "رائع.. لقد أحببت هذا العمل، الآن أود أن أشاهد الآخرين يفعلون ذلك".

"آمل أن أجد القدرة لأقول أتمنى لكم كل التوفيق.. حظًا سعيدًا.. أحبكم جميعًا.. ولكن لا تتصلون بي لأي سبب يتعلق بكرة القدم (..) تلك هي الخطة".

وخسر ليفربول برباعية قاسية بمواجهة غريمه مانشستر سيتي، الخميس، مما جعل البعض يتحدث عن أن حسم اللقب الأسبوع الماضي، وهو الأول له في الدوري منذ 30 عاما، والاحتفالات المستمرة أثرت على أداء الفريق.

لكن كلوب رفض هذا الحديث، وقال: "لو أردتم السير في هذا الاتجاه وأننا لم نكن في كامل تركيزنا فلتفعلوا ذلك. رأيت تصرفات رائعة. شاهدتنا نكافح".

أخبار ذات صلة

كلوب وغوارديولا يدافعان عن ليفربول بعد الهزيمة القاسية

وأردف: "الأمر لا يتعلق بالأسبوع الماضي، الحقيقة أن الأمر مؤلم فالهزائم تؤلم. ما أردت مشاهدته هو فريق جاهز للمنافسة ضد مانشستر سيتي الذي من الواضح كان لديه ما يريد إثباته".

وأضاف المدرب الألماني: "لو هناك أي فريق في العالم يمكن أن يسحقنا بهذه الطريقة فمن المرجح أن يكون سيتي، لكننا سنعود مرة أخرى. سنجري بعض التغييرات الجيدة ونظهر بشكل مختلف لكن الليلة ما حدث فقد حدث".

ورغم أحاديث التقاعد فإن كلوب يبدو سعيدا جدا في ليفربول، وقد نقل عنه موقع "غول" قوله: "سأقولها مرة أخرى - إنه لأمر مدهش ما تعنيه كرة القدم لشعب ليفربول".

وتولى كلوب قيادة "الريدز" عام 2015 ليعيد الفريق العريق إلى منصة الانتصارات ويحقق ألقاب دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية والدوري الإنجليزي بفارق شهور قليلة.