وكالات - أبوظبي

اقترب ليفربول بشكل كبير من حلم انتظره 30 عاما، يتمثل في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الغائب منذ 1990، بالفوز 4-صفر على كريستال بالاس في أنفيلد ، الأربعاء، ليصبح على بُعد نقطتين فقط من التتويج.

وربما يتوج فريق المدرب يورغن كلوب باللقب غدا الخميس، إذا أخفق مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني في الفوز على تشلسي في مباراة لن تكون سهلة لحامل اللقب في العامين الأخيرين.

لكن إذا فاز فريق المدرب بيب غوارديولا في ملعب ستامفورد بريدج فهذا يعني أن ليفربول يمكن أن يضمن التتويج عندما يلعب المباراة المقبلة أمام سيتي نفسه في الثاني من يوليو.

وتقدم ترينت ألكسندر-أرنولد بهدف أول لليفربول بعدما نفذ ركلة حرة ببراعة في الدقيقة 23، ليتعرض بالاس لضربة جديدة بعد أن خرج نجمه ويلفريد زاها مصابا قبلها بدقائق قليلة.

أخبار ذات صلة

غوارديولا: أولوياتنا أهم من تأجيل تتويج ليفربول

وأضاف النجم المصري محمد صلاح الهدف الثاني قبل دقيقة واحدة من الاستراحة، بعدما تلقى تمريرة من فابينيو ومهد الكرة بصدره ثم سدد بقوة.

وأصبحت النتيجة 3-صفر بعد تسديدة هائلة من البرازيلي فابينيو، قبل أن يمرر صلاح الكرة إلى زميله ساديو ماني الذي سجل الهدف بعد تعاون متكرر بين الثلاثي الهجومي حيث بدأ روبرتو فيرمينو الهجمة.

وأصبح رصيد ليفربول 86 نقطة من 31 مباراة وبفارق 23 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي.