سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حث مدرب منتخب إيطاليا لكرة القدم، روبرتو مانشيني، المهاجم المشاغب ماريو بالوتيلي على "الاستيقاظ" قبل أن يدمّر مسيرته الاحترافية.

وبدا أن مشوار بالوتيلي اقترب من نهايته مع فريقه بريشيا، بسبب تغيبه المتكرر عن التمارين.

وقال مانشيني في حديث تلفزيوني: "قلت له ألف مرة إنه يهدر موهبة كبيرة. أحببت ماريو مذ كان صغيرا وقام بأمور رائعة. لديه بنية جسدية خارقة، سرعة، تقنية، وبعمر الثلاثين لا يزال في منتصف مسيرته".

أخبار ذات صلة

بالوتيلي "يضيّع نفسه" مجددا.. ويجرب حظه في "وجهة بعيدة"
رئيس اتحاد الكرة الأوروبي يتهم جونسون بتأجيج العنصرية

وتابع: "آمل انه يستيقظ في يوم من الأيام ويتغيّر".

وأعاد مانشيني استدعاء بالوتيلي إلى تشكيلة المنتخب الإيطالي عندما تولى منصبه في مايو 2018، وذلك بعد نجاحهما سويا مع مانشستر سيتي الإنجليزي وإنتر الإيطالي.

وغاب بالوتيلي عن عدة تمارين بعد استئناف اندية الدرجة الأولى تدريباتها مطلع مايو، فيما ادعى المهاجم أنه كان مريضا.

وكان رئيس بريشيا قال الشهر الماضي أن عقل بالوتيلي "لم يعد مع النادي" الذي كان في المركز الأخير على بعد 9 نقاط من منطقة النجاة، قبل تعليق الدوري بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي.

وقال ماسيمو تشيلينو: "ماريو شاب فريد ومن الواضح أن روحه لم تعد معنا. وهو أمر لا يختلف كثيرا عما كان عليه دائما. أحبه وكنتُ آمل أن يشكل اللعب في دياره ورغبته في العودة الى المنتخب أمرا ايجابيا له. جميعنا مستاؤون".

وانضم بالوتيلي (36 مباراة دولية وواحدة فقط منذ 2014) صيف العام الماضي من مرسيليا الفرنسي إلى بريشيا، نادي المدينة التي نشأ فيها مع والديه بالتبني والذي عاد هذا الموسم إلى دوري الاضواء "سيريا أ".

الا انه لم يرتق إلى مستوى التطلعات حيث ساهم بخمسة أهداف فقط في 19 مباراة. كما حمل بالوتيلي ألوان إنتر وميلان ونيس الفرنسي ومانشستر سيتي وليفربول الإنجليزيين.