سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وجه مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم بوصلته صوب الكالتشيو لاستقطاب أحد نجوم المنتخب الجزائري، بهدف ضمه إلى نجوم البريميرليغ خلال فترة الميركاتو الصيفية المقبلة.

ويسعى غوارديولا لإتمام صفقة انتقال الدولي إسماعيل بن ناصر، الذي يبلغ من العمر 22 عاما ويلعب في صفوف ميلان الإيطالي في أسرع وقت بهدف دعم خط وسط المان سيتي خاصة بعد إظهاره مهارات مميزة مع نادي الروسونيري.

وأكدت إذاعة مونت كارلو أن غوارديولا قام بالتواصل مع الدولي بن ناصر، لاستطلاع رأيه حول الرحيل من ميلان والانضمام إلى صفوف قلعة الاتحاد.

إسماعيل بن ناصر

ويعتبر مدرب مان سيتي بن ناصر بمثابة حصان طروادة، إذ سيمنحه الحرية في التدوير وزيادة خياراته في وسط الملعب، وإراحة الثنائي إلكاي غوندوجان ورودري، بالإضافة إلى تعويض رحيل النجم دافيد سيلفا، كما يعتبره استثمارًا للمستقبل بحكم صغر سنه.

وكان قد انتقل بن ناصر إلى صفوف ميلان مطلع الموسم الجاري قادما من إمبولي بعقد يمتد حتى نهاية يونيو 2024 مقابل 16 مليون يورو، حيث أظهر قدرات مميزة بقميص روسونيري خلال 23 مباراة شارك فيها بمختلف البطولات.

أخبار ذات صلة

مدرب بايرن ميونيخ يحطم رقما قياسيا لغوارديولا
كومباني رفض العمل مع غوارديولا ليقود أندرلخت "لأسوأ موسم"

إلا أن عقد بن ناصر يشمل شرطا جزائيا لرحيله عن ميلان مقابل 50 مليون يورو مما يعني أن الروسونيري حقق ربحًا خياليا بقيمة تبلغ أكثر من 3 أضعاف ما دفعه قبل عام للتوقيع مع اللاعب.

وارتبط بن ناصر هذا الموسم بالانتقال إلى باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، عقب الظهور بشكل مميز رفقة الروسونيري. حيث كشفت صحيفة ليكيب الفرنسية أن بطل الدوري الفرنسي يسعى لدعم خط الوسط، ويرى في الدولي الجزائري الخيار الأمثل.

ووفقًا لموقع "فوت ميركاتو" الفرنسي، فإن سان جيرمان قدم عرضه الأول لضم بن ناصر قبل شهر بقيمة 30 مليون يورو، لكنه لم يكشف فيما إذا كان سيقوم بدفع الشرط الجزائي لميلان من أجل الاستغناء عن بن ناصر.

جدير بالذكر أن بن ناصر كان يلعب لصالح فريق ناشئي أرسنال الإنجليزي في عام 2015 ومن ثم ارتدى قميص نادي أرليس الفرنسي، لينتقل إلى الكالتشيو بالانضمام إلى صفوف إمبولي عام 2017.