وكالات - أبوظبي

في رد فعل سريع وحاسم، أعلن نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم أنه يأخذ "على محمل الجد" التقارير التي تحدثت عن استنشاق مهاجمه الفرنسي ألكسندر لاكازيت غاز أوكسيد النيتروجين، المعروف بغاز الضحك، وأنها "مسألة خاصة ستعالج داخليا".

وأشارت صحيفة "دايلي ستار" إلى أن لاكازيت ظهر في صور والبالون في فمه، وأرسل فيديو إلى أحد أصدقائه قائلا إنه كان "في المنزل، أسترخي وأستنشق البالونات".

وسبق أن تلقى الدولي الفرنسي إنذارا من النادي اللندني عام 2018 عندما تسرب فيديو له برفقة زملائه الألماني مسعود أوزيل، ومواطنه ماتيو غندوزي، والغابوني بيار إيميريك أوباميانغ، وهم يستنشقون الغاز المعروف أنه يغيّر صوت الإنسان لثوان معدودة، في ملهى ليلي.

أخبار ذات صلة

"عليه أن ينتقد نفسه".. شهادة "جارحة" بحق أوزيل

 وقال متحدث باسم "المدفعجية" إنها "مسألة خاصة نأخذها على محمل الجد. سنتعامل معها داخليا".

وهي المرة الثانية التي يخرق فيها لاكازيت القوانين الصارمة للعزل التام في الآونة الأخيرة، بعد أن أنذر الشهر الماضي من خلال عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، إذ شوهد واقفا على مسافة قريبة من شخص كان يقوم بتنظيف سيارته.