سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أضاع ليفربول الإنجليزي، فرصة تحقيق لقب الدوري الإنجليزي بلعبة الفيديو، بعد خسارة دراماتيكية في نهائي البطولة الافتراضية للبريميرليغ، السبت.

واستطاع المدافع ترينت أليكساندر أرنولد، ممثل ليفربول في لعبة الفيديو، قيادة فريقه للمباراة النهائية، لكنه مني بخسارة دراماتيكية أمام البرتغالي ديوغو جوتا، ممثل وولفرهامبتون.

وفي وقت لاحق السبت، قلب أرنولد تأخر ليفربول أمام مانشستر سيتي وممثله رحيم ستيرلنغ بنتيجة 0-2، إلى انتصار بنتيجة 3-2، في نصف النهائي، ليصل لنهائي البطولة.

أخبار ذات صلة

فيديو.. الفتى الذهبي يصعد بـ "ليفربول" إلى نصف نهائي فيفا 20
في ليلة أرنولد.. ليفربول ينجو من فخ وست هام "المهدد"

ولكنه لم يستطع تحقيق لقب الدوري الافتراضي، بعد خسارته بالهدف الذهبي، بنتيجة 1-2 أمام جوتا وولفرهامبتون.

وبدا على أرنولد الاستياء كثيرا بعد الهزيمة، في المواجهة التي بثت على صفحة سكاي سبورتس على يوتيوب، وشاهدها أكثر من 110 ألف متفرج.

ويأمل أرنولد بتحقيق لقب الدوري على أرض الواقع، مع فريقه ليفربول، وذلك بعد تعليق منافسات الدوري بسبب تفشي جائحة كورونا.