وكالات - أبوظبي

تمكن البطل الأولمبي في رياضة الـ"ترياثلون"، الألماني يان فرودينو، من التغلب على الحجر الذي أجبره عليه فيروس كورونا المستجد، وتحقيق إنجاز رياضي مهم من دون أن يغادر منزله في جيرونا الإسبانية، مما أكد على جدارته بلقب "الرجل الحديدي".

ووثق بث مباشر إنجاز يان فرودينو، الذي خاض فيه غمار الـ"ترايثلون" في 8 ساعات ونصف. والترايثلون سباق ثلاثي، أشبه بالماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجة، وينتهي بالجري.

وقال الرياضي ابن الـ38 عاما: "إتقان هذه الكيلومترات البالغ عددها 226، يمثل تحديا كبيرا من الناحية الذهنية، خاصة أنني لا أتمكن من التحرك من مكاني لأكثر من خمسة أمتار"، وفق ما ذكر موقع فرانس برس.

وحقق بطل أولمبياد بكين 2008، هذا الإنجاز بزمن مذهل، إذ سبح الكيلومترات الـ 3,8 في حوض سباحة مع تيار معاكس بزمن 47 دقيقة و30 ثانية، فيما قطع الكيلومترات الـ 180 على دراجته الرياضية المنزلية في 4 ساعات و13 دقيقة، وأخيرا ماراثون الـ 42,195 كلم على جهاز المشي في ساعتين و58 دقيقة.

أخبار ذات صلة

"الرجل الحديدي" في دبي

وعندما فاز بلقب الرجل الحديدي "أيرون مان" عام 2019 في هاواي، أنهى فرودينو السباق في وقت قياسي بلغ 7 ساعات و51 دقيقة و13 ثانية.

وأثار إنجاز الرياضي إعجاب الكثيرين حول العالم، من بينهم مشاهير مثل  نجم وسط بوروسيا دورتموند بطل مونديال 2014 مع المنتخب الألماني لكرة القدم، ماريو غوتسه، الذي كتب: "تبدو أفضل على الدراجة مما أبدو عليه وأنا ألعب كرة القدم مع ابني".

كما استمتع المتزلج الألبي السابق الألماني فيليكس نويريوثر، الفائز بـ 13 مرحلة من كأس العالم، بما أنجزه فرودينو، قائلا: "أنت مجنون. أشعر الآن أني أريد أيضا تجربة الرجل الحديدي. لكن يتوجب علي أن أتعلم أولا السباحة بشكل صحيح".

وتمكن فرودينو أيضا من جمع أكثر من 200 ألف يورو لصالح مؤسسات خيرية تهدف لمساعدة الناس في مواجهة وباء "كوفيد-19".

ويريد الرياضي توزيع هذه التبرعات بين بلده وإسبانيا، التي أصبحت الدولة الأكثر تضررا من كورونا، بعدما وصل عدد الوفيات فيها الى أكثر من 16353 ضحية.