ترجمات - أبوظبي

بينما تعمل غالبية الأندية العملاقة في أوروبا على خفض أجور لاعبيها لتوقف النشاط الرياضي لتفشي فيروس كورونا في القارة العجوز، تشير تقارير صحفية إلى صفقات كبرى مرتقبة الصيف القادم.

وأشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن يوفنتوس سيسعى جاهدا للحصول على خدمات لاعب مانشستر يونايتد بول بوغبا، في حال إعادة فتح سوق الانتقالات.

ووفق ما ذكرت صحيفة "توتو سبورت"، فإن يوفنتوس سيسعى لـ"صفقة تبادلية" يكون ضمنها الأرجنتيني باولو ديبالا الذي كان الفريق الإنجليزي يرغب في ضمه أو البوسني ميراليم بيانيتش لاعب الوسط القادر على تقديم إضافة كبيرة للشياطين الحمر، بالإضافة إلى 55 مليون جنيه إسترليني مقابل بوغبا.

وبحسب صحيفة "آس" الإسبانية فإن ظهور بوغبا سبع مرات فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم بسبب سلسلة من الإصابات، لا يعني سهولة تخلي مانشستر عنه.

ورغم أن عقد بوغبا ينتهي في عام 2021، إلا أن النادي لديه خيار التمديد التلقائي لمدة عام وهو ما سيفعله بالتأكيد، إذا لم يطبق شروطا جديدة قبل ذلك الحين على أي حال.

ويمكن أن يكون هناك تطور في القصة لمصلحة ريال مدريد، الذي يستمر في مراقبة موقف بوغبا، حيث سعى النادي الملكي لضم اللاعب البالغ من العمر 27 عاما في الصيف الماضي دون جدوى، ولكن كان من الممكن أن يشجعهم إعلان وكيل أعمال اللاعبين الشهير مينو رايولا الأخير أنه يرغب في نقل أحد موكليه إلى سانتياغو برنابيو، حسبما ذكرت "آس".

أخبار ذات صلة

الكرة بعد كورونا.. وداعا صفقات "المائة مليون"
بوغبا يصرح بـ"ما لا يريد": ليفربول يستحق الدوري

ثم مرة أخرى، قال أولي غونار سولسكاير إنه ينبغي على جماهير يونايتد أن يتوقعوا رؤية بوغبا في القميص الأحمر الموسم المقبل، بينما ألمح رايولا نفسه إلى إمكانية توقيع رجل يوفنتوس السابق على عقد جديد عندما يعود إلى لياقته.

وهناك أيضا شكوك جدية في أن ريال يمكن أن يموّل مثل هذه الخطوة الجريئة بعد إنفاق كبير الصيف الماضي على صفقات إيدين هازارد ولوكا يوفيتش.

كذلك يبدو من غير الوارد ضم يوفنتوس لبوغبا بالنظر إلى القيمة الإجمالية لصفقة من هذا النوع التي يمكن أن تصل إلى 130 مليون جنيه إسترليني، وهي أموال من غير المرجح أن ينفقها "البيانكونيري" بينما يظل كريستيانو رونالدو في صفوفهم نظرا للأجر الكبير الذي يتقاضاه.