ترجمات - أبوظبي

احتجاجا على إجبارهم خوض مباراة كرة قدم وسط مخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، نزل لاعبو فريق "غريميو" البرازيلي إلى أرض الملعب، الأحد، وهم يرتدون الكمامات.

وظهر لاعبو الفريق في مواجهة نادي "ساو لويز" وهم يرتدون الكمامات، حيث نقل موقع "يو.أو.إل" البرازيلي عن باولو لوز مدير الكرة بنادي "غريميو" قوله: "هذا الاحتجاج من اللاعبين بنزولهم أرض الملعب وهم يرتدون الكمامات، يوضح دعمنا لإيقاف البطولة. الحياة يجب أن تكون هي الأولوية".

وبحسب "رويترز" فإنه لم يسمح بحضور الجماهير في ملعب "غريميو" بالمباراة التي أقيمت في بطولة مقاطعة جاوتشو، وانتهت بفوز أصحاب الأرض بنتيجة 3-2.

أخبار ذات صلة

رونالدينيو "بطل السجون".. وفيديو لموهبته الفذة خلف الأسوار

ويعكس الاحتجاج احتجاج الأندية واللاعبين في أمريكا الجنوبية ضد قرارات مسؤولي كرة القدم بمواصلة البطولات بدون حضور الجماهير.

وأوقف الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، الأحد، كل أنشطة اللعبة بسبب تفشي فيروس كورونا لكنه قال إن الأمر يعود للاتحادات المحلية لتحديد ما إذا كانت ستعلّق منافسات بطولات الولايات الجارية حاليا.

وقال الاتحاد البرازيلي إنه قرر إيقاف كأس البرازيل ودوري الدرجتين الأولى والثانية للسيدات وبطولتين للناشئين حتى إشعار آخر.

ولن ينطلق الدوري البرازيلي، من الدرجة الأولى إلى الرابعة، إلا في مايو.