أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفلت مانشستر سيتي من الخسارة أمام ضيفه سندرلاند بتعادله معه 3-3 وفشل في استعادة الصدارة ولو مؤقتاً السبت في افتتاح المرحلة الـ31 من الدوري الإنجليزي.

وكان سندرلاند في طريقه إلى إلحاق الخسارة الأولى بمانشستر سيتي على أرضه هذا الموسم والفوز عليه للمرة الأولى منذ عام 1998 عندما كانا معا في الدرجة الأولى (1-صفر)، عندما تقدم عليه 3-1 حتى الدقيقة 85 حيث سجل سيتي هدفين في دقيقة واحدة.

ووضع سندرلاند حداً لـ15 فوزا متتالياً هذا الموسم لمانشستر سيتي على ملعب الاتحاد و20 فوزا متتالياً منذ الموسم الماضي وحرمه من استعادة الصدارة.

وعزز مانشستر سيتي موقعه في المركز الثاني برصيد 71 نقطة بفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد الذي يملك فرصة توسيع الفارق إلى 5 نقاط والاقتراب بالتالي من الاحتفاظ باللقب في حال فوزه على مضيفه بلاكبيرن روفرز بعد الاثنين القادم في ختام المرحلة.

وتأثر مانشستر سيتي كثيراً بغياب هدافه الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بسبب الإصابة وواجه صعوبة كبيرة أمام سندرلاند.

ونجح سندرلاند في افتتاح التسجيل عندما تلقى السويدي سيباستيان لارسون كرة عند حافة المنطقة من سيسينيون فسددها بذكاء بيمناه وأسكنها يسار الحارس جو هارت.

وحصل مانشستر سيتي على ركلة جزاء إثر عرقلة دزيكو داخل المنطقة من قبل كريغ غاردنر فانبرى لها الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلي بنجاح مدركا التعادل قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين.

ومنح مهاجم أرسنال السابق الدولي الدنماركي نيكلاس بندتنر التقدم لسندلاند بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية لسيسينيون فتابعها من مسافة قريبة على يسار هارت.

ودفع مانشيني بآدم جونسون مطلع الشوط الثاني مكان المدافع ميكا ريتشاردز لتعزيز الهجوم وقلب نتيجة المباراة.

ونجح سندرلاند في تعزيز تقدمه من هجمة مرتدة قادها سيسينيون الذي مرر كرة خلف المدافعين إلى بندتنر الذي توغل داخل المنطقة ومررها عرضية زاحفة إلى لارسون الذي لم يجد صعوبة في إيداعها داخل المرمى الخالي.

ودفع مانشيني بالدولي الأرجنتيني الآخر كارلوس تيفيز مكان الإسباني دافيد سيلفا بعد الهدف.

وقلص بالوتيلي الفارق بمجهود فردي رائع داخل المنطقة أنهاه بتسديدة قوية بيمناه عانقت شباك الحارس مينوليه.

وأدرك كولاروف التعادل بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة.

وحاول سيتي تسجيل هدف الفوز في الدقائق الأربع من الوقت بدل الضائع دون جدوى.

وحسم كوينز بارك رينجرز دربي العاصمة لندن في مصلحته بفوزه على أرسنال 2-1 موقفا الانتصارات المتتالية للمدفعجية التي بلغت 7.

ومنح الدولي المغربي عادل تاعرابت التقدم لكوينز بارك رينجرز في الدقيقة 22، ورد أرسنال بالتعادل في الدقيقة 37 بواسطة ثيو والكوت، بيد أن الكلمة الأخيرة كانت للدولي المالي سامبا دياكيتيه الذي سجل هدف الفوز لكوينز بارك رينجرز في الدقيقة 66.

وتجمد رصيد أرسنال عند 58 نقطة في المركز الثالث مقابل 28 نقطة لكوينز بارك رينجرز الثامن عشر.

وعاد تشيلسي بفوز ثمين من أستون فيلا 4-2، معززاً موقعه في المركز الخامس برصيد 53 نقطة.

وفاز إيفرتون على وست بروميتش البيون بهدفين نظيفين سجلهما غاريث ماكولي (18 خطأ في مرمى فريقه) والنيجيري فيكتور انيتشيبي (68)، وفولهام على نوريتش سيتي بهدفين للأميركي كلينت ديمبسي (2) والإيرلندي داميان داف (13) مقابل هدف لارون ويلبراهام (77).

وحقق ويغان اثلتيك التاسع عشر قبل الأخير فوزا غاليا على ضيفه ستوك سيتي بهدفين للبارغوياني أنطولين الكاراز (54) وفيكتور موزيس (90).

وحول بولتون تخلفه أمام مضيفه وولفرهامبتون صفر-1 إلى فوز 3-2.

ويلعب الأحد المقبل نيوكاسل يونايتد مع ليفربول، وتوتنهام هوتسبر مع سوانسي سيتي.