سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعرب رئيس نادي الزمالك، مرتضى منصور، مساء الأربعاء، عن غضبه الكبير من العقوبة الموقعة على ناديه بخصم 6 نقاط منه بالإضافة لتغريم 200 ألف جنيه عقب انسحابه من لقاء الأهلي، الاثنين الماضي، والمؤجل من الأسبوع الرابع للدوري المصري.

وقال منصور في تصريحات لقناة الزمالك: "عقب لقاء السوبر مع الأهلي وقع اتحاد الكرة عقوبات على شيكابالا وعبدالله جمعة وإمام عاشور حتى أنا، أقول لهم بناء على أي شيء؟".

وأكمل: "لا توجد عقوبة أو جريمة إلا بنص قانوني، لذا لا توجد لائحة إلا بموافقة الجمعية العمومية وتنشر في الجريدة الرسمية وكل ذلك لم يحدث".

وأضاف "أقولها علنا كل العقوبات الموقعة على الأهلي والزمالك عقب لقاء السوبر لا قيمة لها لأن لائحة الانضباط لم تعرض على الجمعية العمومية ولم تنشر في الجريدة الرسمية".

وتحدث رئيس الزمالك غاضبا "يا اتحاد الكرة أنت سببت حالة من الاحتقان في مصر بين الجماهير وذبحت لاعبي فريقي والأهلي كذلك".

وأكمل: "لماذا يحدث ذلك مع الزمالك الذي شرف مصر بالتتويج بالكونفدرالية والسوبر الأفريقي والسوبر المصري؟".

وقال منصور: "اتحاد الكرة يعلن فجأة عن عقوبات جديدة علينا قبل لقاء مصيري أمام الترجي وتسبب فتنة في مصر، إن كان المسؤولين لا يعرفون قيمة مصر فيجب عليهم ترك مناصبهم".

أخبار ذات صلة

الاتحاد المصري يقر "عقوبات الانسحاب" على الزمالك
ماذا حدث لـ"حافلة الزمالك"؟.. ومرتضى منصور يعلق

وتابع: "حتى العقوبة الموقعة علي كيف توقع عقوبة وأنا لم أحضر المباراة من الأساس؟".

يذكر أن لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم اعتبرت الأهلي فائزا بالمباراة التي لم يحضرها الزمالك 2-صفر، مع خصم 3 نقاط أخرى من رصيد الفارس الأبيض في نهاية موسم 2019-2020، ويعاد ترتيب الفريق نفسه ضمن الجدول النهائي للمسابقة.

كما قررت توقيع غرامة مالية على نادي الزمالك قيمتها 200 ألف جنيه مصري، تسدد لخزينة الاتحاد خلال شهر من تاريخه، وفقا لموقع اتحاد الكرة المصري.