وكالات - أبوظبي

بينما يستعد ليفربول الإنجليزي للموقعة المرتقبة أمام أتلتيكو مدريد الإسباني، الثلاثاء، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، تتوالى الأخبار الجيدة لحامل اللقب الساعي إلى تكرار إنجاز العام الماضي.

فأتلتيكو مدريد المعروف عالميا بلياقة لاعبيه، يعاني أزمة إصابات قبل استضافة بطل دوري أبطال أوروبا، كما تراجع مستوى الفريق كثيرا في المباريات الأخيرة.

وأعلن النادي الإسباني عن 19 إصابة بين لاعبيه هذا الموسم، ليواجه أتلتيكو أسوأ مواسمه في 8 سنوات تحت قيادة المدرب دييغو سيميوني.

وفاز أتلتيكو بمباراة واحدة فقط من آخر 6 مواجهات خاضها في كل المسابقات، وودع مؤخرا كأس ملك إسبانيا أمام فريق مغمور، ويحتل المركز الرابع في الدوري متأخرا بفارق 13 نقطة عن ريال مدريد المتصدر.

وسيفتقد أتلتيكو جهود لاعبين بارزين أمام ليفربول حامل اللقب، مثل جواو فيلكس وكيران تريبيير، بينما يكافح المهاجم دييغو كوستا لاستعادة لياقته في الوقت المناسب قبل مباراة الثلاثاء، بعد إصابته في الظهر في نوفمبر الماضي.

لكن الهداف ألفارو موراتا والمدافع خوسيه خيمنيز والقائد كوكي على أهبة الاستعداد للمباراة أمام فريق المدرب يورغن كلوب، بعد غيابهم عن فترات طويلة من الموسم، وعودتهم مؤخرا إلى المنافسات.

وقال سيميوني، الأسبوع الماضي: "واجهنا إصابات كثيرة، لكن في العام الماضي تعرضنا لإصابات أكثر، ومع ذلك أنهينا الموسم في المركز الثاني لذا لا توجد أعذار".

وتولى المدرب الأرجنتيني مسؤولية أتلتيكو في 2012، لكنه نجح في تحويل الفريق إلى أحد أبرز المنافسين في أوروبا، وبنى سيميوني نجاحه على لياقة اللاعبين الهائلة التي سمحت للفريق بالضغط بلا هوادة على المنافسين، والخروج بنتائج طيبة في المواجهات الصعبة.

ووقف مدرب اللياقة البدنية أوسكار أورتيغا وراء هذا النجاح قبل أن تتوتر علاقته باللاعبين.

أخبار ذات صلة

حكم يوقف مباراة بسبب "الخط المزدوج".. ويأمر بإصلاحه فورا

ودخل المدافع ستيفان سافيتش في مشادة مع مدرب اللياقة البدنية القادم من أوروغواي بعد مباراة في دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي أمام يوفنتوس، وساند سيميوني زميله في الجهاز الفني.

وقال سيميوني: "يرتكب أخطاء، لكن أورتيغا بدون شك من أفضل المتخصصين في مجاله".

ويعمل أورتيغا مع المدرب الأرجنتيني منذ 2006، وقال عن الخلاف مع اللاعبين: "إنها علاقة الأب بأبنائه. تحدث خلافات أحيانا، لكننا ما زلنا أسرة واحدة".

وفضلا عن قائمة الإصابات الطويلة، ربما يعود تراجع أتلتيكو إلى رحيل العديد من اللاعبين البارزين العام الماضي مثل أنطوان غريزمان وفيليبي لويس ودييغو غودين، وقال سيميوني إن الفريق يمر بفترة انتقالية هذا العام.

ومقارنة بمنافسه ليفربول الذي يسير في طريقه للفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز، محطما الأرقام القياسية، يبدو أتلتيكو أقل قوة.

لكن لاعب الوسط ماركوس يورينتي يرفض أي حديث عن تراجع فريقه.

وقال: "عندما تبدأ في خسارة بعض المباريات تواجه اسئلة صعبة، لكن عندما تفوز بثلاث من أربع مواجهات ينسى الجميع كل شيء".

وتابع: "يجب أن نتوقف عن التفكير بهذه الطريقة للتركيز على الخروج من هذا الموقف. المواجهة أمام ليفربول ستكون صعبة لكنني أثق أن الفريق سيقاتل".