سكاي نيوز عربية - أبوظبي

منذ إعلان النهاية المأساوية لحياة نجم كرة السلة الأميركي المخضرم كوبي براينت وابنته جيانا، في حادث تحطم طائرة، انهالت التعليقات ومقاطع الفيديو التي وثقت الجانب الإنساني من شخصيته.

أبرز تلك المشاهد التقطته كاميرا أحد المارة، ظهر فيه اللاعب الراحل وهو يواسي أشخاصا بعد تعرضهم لحادث سير، ويحاول تنظيم حركة المرور في الشارع.

 وتعود الواقعة إلى ديسمبر الماضي، عندما وثق أحد الأشخاص حادث سير، معلقا بالقول: "هناك حادثة في منطقة نيو بورت، وهذا كوبي براينت قرب السيارة الفضية".

وأضاف في مقطع الفيديو الذي حصل عليه موقع "تي إم زي سبورتس" وأعيد نشره على تويتر: "هذه سيارته من طراز رينج روفر، التي تضيء أنوارها.. وهذا كوبي الذي يرتدي ملابس وردية".

ويظهر كوبي (41 عاما) في الفيديو وهو يحاول إعادة تنظيم حركة السير، تاركا سيارته مفتوحة وسط الشارع بالقرب من السيارات المحطمة.

أخبار ذات صلة

خبراء يكشفون السبب: لماذا تحطمت طائرة الأسطورة براينت؟
بالفيديو.. ليبرون جيمس ينفجر باكيا بعد معرفته بمصرع براينت
نيمار عرف بمأساة براينت بين الشوطين.. وتصرف بطريقته الخاصة
كوبي براينت.. معجزة كرة السلة في سطور

وفي لقطة أخرى، مشى براينت نحو أشخاص يقفون بالقرب من سيارة فضية محطمة، ليطمئن عليهم ويقف بجوارهم لحين وصول المساعدة.

وشكل خبر مقتل براينت صدمة كبيرة لمحبيه في مختلف أنحاء العالم، إذ توفي في حادث تحطم طائرة مروحية كانت تقل 9 أشخاص، من بينهم هو وثاني أكبر بناته الأربع، جيانا براينت، التي بلغت من العمر 13 عاما. وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة.