وكالات - أبوظبي

أحرز كريستيانو رونالدو هدفين ليحقق رقما قياسيا جديدا في انتصار يوفنتوس 3-1 على ضيفه أودينيزي ليستعيد حامل اللقب صدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

ورفع رونالدو المتألق، الذي أحرز خمسة أهداف في آخر أربع مباريات، رصيده إلى 11 هدفا في 19 مباراة هذا الموسم ليصبح أول لاعب في بطولات الدوري الخمس الأوروبية الكبرى الذي يسجل عشرة أهداف على الأقل بجميع المسابقات في آخر 15 موسما.

وهز المهاجم البرتغالي الشباك مرتين في الشوط الأول قبل أن يضيف ليوناردو بونوتشي الهدف الثالث قبل الاستراحة.

وقلص إغناسيو بوسيتو الفارق لأودينيزي قرب النهاية.

وتلقى يوفنتوس أول هزيمة هذا الموسم عندما سقط أمام مستضيفه لاتسيو الأسبوع الماضي ليفرط في الصدارة لصالح إنتر ميلان لكن حامل اللقب واصل ضغطه على فريق المدرب أنطونيو كونتي باستعادة القمة بفارق نقطة واحدة.

ويملك فريق المدرب ماوريتسيو ساري 39 نقطة لكن إنتر يمكن أن يستعيد القمة لو انتصر خارج أرضه على فيورنتينا في وقت لاحق من اليوم الأحد.

وظل أودينيزي في المركز 17 برصيد 15 نقطة متقدما بنقطتين على منطقة الهبوط.

أخبار ذات صلة

من حبيب نورمحمدوف إلى رونالدو: افعلها "قبل فوات الأوان"

 كل شيء ما عدا التسجيل

وفي مباراة أخرى، فعل ميلان كل شيء في مواجهة ساسولو ما عدا التسجيل ليكتفي بالتعادل بدون أهداف.

وتدخل حكم الفيديو المساعد لإلغاء هدف ميلان الذي أهدر فرصة أمام المرمى الخالي من الحارس وسدد مرتين في إطار المرمى.

وبدا أن ميلان انتزع التقدم بعد نصف ساعة عندما سدد تيو هرنانديز كرة غيرت اتجاهها بشكل كبير لتمر من فوق الحارس إلى داخل الشباك.

ومع انتظار ساسولو استئناف المباراة لجأ الحكم إلى مراجعة اللعبة مع حكم الفيديو الذي ألغى الهدف بداعي لمسة يد.

وأهدر إسماعيل بن ناصر فرصة أمام المرمى الخالي من الحارس واستمر إحباط ميلان في الشوط الثاني عندما أنقذ جيانلوكا بيجولو حارس ساسولو فرصتين متتاليتين.

وسدد البديل رفائيل لياو كرة في العارضة في الدقيقة 84 وبعد ذلك بثلاث دقائق سدد اللاعب البرتغالي كرة في القائم.

ويحتل ميلان، الفائز في آخر مباراتين في الدوري، المركز العاشر برصيد 21 نقطة متقدما بخمس نقاط على ساسولو صاحب المركز 14.

وفاز بولونيا 2-1 على أتلانتا فيما تعادل فيرونا 3-3 مع ضيفه تورينو.