سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أظهر النجم الفرنسي كيليان مبابي علامات "غير مطمئنة" بالنسبة لباريس سان جرمان، في الآونة الأخيرة، منها داخل الملعب، ومنها خارجه.

وتقول صحيفة "ماركا" إن النادي الباريسي يواجه صعوبة كبيرة في السيطرة على طموحات النجم الفرنسي، الذي تغريه فكرة اللعب في إسبانيا كثيرا.

وظهرت علامات عدم الرضا على مبابي مؤخرا بشكل واضح، خاصة عند استبداله من قبل المدرب الألماني توماس توخيل، في مباراتي النادي الأخيرتين.

أخبار ذات صلة

ميسي يخطف الكرة الذهبية السادسة ويفض النزاع مع رونالدو
مبابي يرفض التفاوض مع سان جرمان.. ويفتح "باب الرحيل"

ووفقا للصحيفة، فأن حركات الامتعاض التي أبداها مبابي عند استبداله أمام نانت ومونبيلييه، هي علامة واضحة للفريق والإدارة على عدم سعادته في باريس.

وسيكون مشوار النادي في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، العامل الحاسم لمبابي لتحديد بقائه من عدمه مع سان جرمان، فتحقيق "اللقب الغالي" قد يعني ترشيح مبابي للكرة الذهبية.

ومن ناحية أخرى، أشار موقع "تيلي فوت" الأسبوع الماضي، إلى أن وكيل أعمال مبابي لم يرد حتى الآن على مسؤولي باريس سان جرمان، الذين يريدون "تأمين" بقاء اللاعب في باريس بربطه بعقد طويل الأمد.

وجاء الرد من ممثل اللاعب بأن مبابي "يريد التركيز على كرة القدم فقط هذا الموسم"، الأمر الذي يزيد من احتمال رحيله عن سان جرمان نهاية الموسم.

وقالت صحيفة "أس" الإسبانية إن باريس سان جرمان "يائس" من الحصول على توقيع مبابي الجديد، لدرجة أن النادي مستعد لرفع راتبه ليعادل راتب نيمار، الذي يقارب 40 مليون يورو سنويا.