وكالات - أبوظبي

سجل باريس سان جيرمان هدفين قرب النهاية في غضون ثلاث دقائق ليتعافى ويدرك التعادل 2-2 في ضيافة ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليضمن صدارة المجموعة الأولى.

دوري أبطال أوروبا - مرحلة المجموعات
ريال مدريد
2 2
باريس سان جيرمان

أخبار ذات صلة

سيتي إلى ثمن نهائي أبطال أوروبا  للمرة السابعة تواليا

وضمن ريال الظهور في الأدوار الإقصائية للعام 23 على التوالي، وعزز رقمه القياسي، بعد تعادل كلوب بروج 1-1 في ضيافة غلطة سراي في وقت سابق وتأهل سان جيرمان أيضا بشكل مبكر.

لكن رغم ذلك أقيمت مباراة مثيرة للتنافس على صدارة المجموعة إلى جانب رغبة ريال في الحفاظ على كبريائه بعد الهزيمة 3-صفر في باريس في سبتمبر الماضي.

وسجل كريم بنزيمة الهدف الأول لريال في الشباك الخالية في الدقيقة 17، في مباراته رقم 100 بالتشكيلة الأساسية بدوري الأبطال، وأضاف المهاجم الفرنسي الهدف الثاني بضربة رأس في الدقيقة 79.

لكن كيليان مبابي قلص الفارق سريعا في الدقيقة 81، مستغلا الخطأ من تيبو كورتوا حارس ريال، قبل أن يدرك بابلو سارابيا التعادل بتسديدة قوية في الدقيقة 83.

وإلى جانب إحباط ريال بسبب النتيجة ثارت مخاوف بعد خروج إيدن هازارد مصابا بعد التعرض لكدمة في الكاحل خلال الشوط الثاني رغم أن بديله جاريث بيل كاد أن ينتزع الفوز لكنه سدد ركلة حرة ارتدت من القائم.

واعترف ماركو فيراتي لاعب وسط سان جيرمان أن فريقه لم يكن الأفضل خلال فترات طويلة من المباراة لكنه أشاد بانتفاضة اللاعبين.

وقال فيراتي "في الشوط الأول لم نلعب بأسلوبنا وعانينا كثيرا لكن من الصعب تجنب المعاناة في ضيافة مدريد. فرق قليلة تفوز هنا".

وأضاف "تحلينا بشجاعة أكبر في الشوط الثاني. رغم إهدار الكثير من الفرص فإننا لعبنا بالأسلوب المناسب".

ويتصدر سان جيرمان المجموعة برصيد 13 نقطة من خمس مباريات ويأتي ريال في المركز الثاني بثماني نقاط. ويملك كلوب بروج، الذي يواجه ريال في الجولة الأخيرة الشهر المقبل، ثلاث نقاط مقابل نقطتين لغلطة سراي الذي سيحل ضيفا على سان جيرمان.

حكم الفيديو

وكان ريال الطرف الأفضل في الشوط الأول لكن بدا أن الأمور ستنقلب تماما عندما احتسبت ركلة جزاء لسان جيرمان مع إشهار البطاقة الحمراء للحارس كورتوا بعد خطأ ضد ماورو إيكاردي داخل المنطقة.

لكن الحكم تراجع عن القرارين بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد ثم حصل ريال على ركلة حرة، بدلا من احتساب ركلة جزاء ضده، بسبب تعرض مارسيلو لخطأ في وسط الملعب خلال بناء الهجمة.

وقدم ريال مدريد، الذي قد حقق الفوز خمس مرات في آخر ست مباريات، عرضا رائعا من البداية لكنه دفع ثمن تواضع الدفاع قرب النهاية.

وكان يجب على ريال حسم المباراة قبل الهدف الثاني لبنزيمة لكن كيلور نافاس صاحب الشعبية بين المشجعين تألق ضد فريقه السابق وتصدى لأكثر من محاولة خطيرة.

وتوج حارس كوستاريكا بلقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية مع ريال قبل الانتقال إلى سان جيرمان مطلع الموسم الجاري وأنقذ عشر محاولات على مدار اللقاء أبرزها من مدى قريب من بنزيمة.