أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تقدم أسطورة كرة القدم الأرجنتيني مدرب الوصل الإماراتي لكرة القدم دييغو مارادونا ببلاغ أمام شرطة دبي بعد مشادة كلامية حصلت بين زوجته فيرونيكا أوخيدا ومشجعين لنادي الشباب خلال مباراة الفريقين الخميس في افتتاح المرحلة 17 من الدوري.

وكانت المباراة التي انتهت لصالح الشباب بهدفين دون مقابل قد شهدت مشادات كلامية بين زوجة مارادونا ومعها عدد من زوجات لاعبي الوصل المحترفين المتواجدات في المدرجات مع مشجعين من الشباب المعترضين على الشتائم التي وجهت إلى محترف فريقهم البرازيلي جوزيل سياو الذي سجل الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 87.

واندفع مارادونا بعد انتهاء المباراة إلى المدرجات، لاسيما بعد رؤيته زوجته تبكي، ليدخل في مشادة مع مشجعي الشباب، قبل أن تحول شرطة دبي دون تطور الأوضاع نحو الأسوأ.

ودان مارادونا في مؤتمر صحفي "التصرف الجبان الذي أقدم عليه مشجعو الشباب، حيث أنه ليس من الرجولة في شيء الهجوم على امرأة"، وفقاً لوكالة فرانس برس.

وبرر مارادونا اندفاعه إلى المدرجات بعد نهاية المباراة "للدفاع عن زوجته وليس للدخول في اشتباك مع أحد".

وقال مارادونا: "من يريد أن ينتقدني، عليه مواجهتي وجها لوجه، أنا في طبعي أرفض أي اعتداء من رجل على امرأة، فمن جاء بي إلى هذه الحياة هي امرأة موجودة الآن في السماء".

من جانبه، اتهم سامي القمزي رئيس مجلس إدارة الشباب مارادونا بعدم التعامل معه بلطف عندما ذهب إليه للتهدئة "رغم كوننا لسنا طرفا في المشكلة".

وقال القمزي: "ذهبت إلى مارادونا للاعتذار عما حدث، رغم أننا لا نتحمل مسؤولية ما حصل، لكنه قابلني بعصبية شديدة وتفوه بكلمات لم أفهمها، لكن تعبيرات وجهه أعطتني فكرة عما كان يقول، إنها تصرفات غير مقبولة ومسيئة ويجب ألا تصدر من مدرب محترف".

ويتجه نادي الشباب ايضا بعد اجتماعه الطارئ الذي يعقده غدا السبت إلى رفع دعوى ضد مارادونا بعد ما تعرض له بعض مسؤولي النادي من "ألفاظ نابية ورشق بعبوات المياه من قبل مارادونا وزوجته في المدرجات وغرف تبديل الملابس حين دخلوا إليها للاعتذار من المدرب الأرجنتيني".

وقال القمزي: "ندرس رفع دعوى ضد مارادونا، رغم أننا نريد التهدئة لمصلحة كرة القدم الإماراتية".

وفسر البعض العصبية الزائدة لمارادونا من الوضع الفني السيئ الذي يمر به فريقه الوصل، حيث تسببت الخسارة أمام الشباب في توقف رصيده في المركز الخامس عند 24 نقطة، وتضاؤل آماله في احتلال أحد المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.