وكالات - أبوظبي

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم موافقته خوض مباراته ضد منتخب فلسطين ضمن التصفيات المزدوجة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم بمدينة رام الله في فلسطين وذلك تلبية لطلب الاتحاد الفلسطيني.

أخبار ذات صلة

انتصاران ثمينان لسوريا والأردن.. وسقوط لبنان في بيونغيانغ

ومن المقرر إقامة المباراة في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري على ملعب فيصل الحسيني المجاور لمدينة القدس.

وذكر بيان الاتحاد السعودي لكرة القدم أن قراره يأتي "تلبية لطلب الاتحاد الفلسطيني ورغبتهم في استضافة المباراة، وحرصا على ألا يحرم المنتخب الفلسطيني من لعب المباراة على أرضه وبين جمهوره أسوة بالدول الأخرى، والتزاما بمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم للعب المباريات حسب الجدول المقرر، وتحقيقا لتساوي الفرص بين المنتخبين..".

وكان رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب أعلن في وقت سابق الخميس أن المنتخب السعودي سيخوض مباراته ضد المنتخب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

وبات الرجاء البيضاوي أول فريق مغربي يخوض مباراة في الضفة الغربية المحتلة، بعد فوزه الخميس على فريق هلال القدس الفلسطيني 2-صفر في إياب دور الـ32 لبطولة الأندية العربية في كرة القدم.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني إن بعثة سعودية تضم مئة شخص على الأقل ستصل إلى الأراضي الفلسطينية في 13 تشرين الأول/أكتوبر الحالي لخوض مباراة فلسطين.

واعتبر الرجوب أن هذا "الحدث هو استحقاق رياضي ينسجم مع القوانين والأنظمة واللوائح المعمول بها بالاتحادين الدولي والقاري، ومع مصلحتنا ورغبتنا في أن تكون هكذا لقاءات رسمية على أرضنا، خاصة بعد أن حصلنا في 23-9-2008 على إقرار رسمي دولي بوجود ملعب بيتي".

وأمل الرجوب في أن تكسر كل المنتخبات والأندية العربية "هذا الحاجز (عدم اللعب في الأراضي الفلسطينية) بإرادة سياسية تترجم بإرادة رياضية كما حدث مع السعوديين".