وكالات - أبوظبي

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الاثنين، إنه يجب على نادي كارديف، دفع ستة ملايين يورو (6.5 مليون دولار) لنادي نانت، كدفعة أولى من رسوم انتقال إيميليانو سالا، التي تم الاتفاق عليها في يناير قبل وفاته في حادث تحطم طائرة.

وأضاف "الفيفا" أن لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد "لم تغفل أبدا الظروف الدقيقة والفريدة لهذا الوضع المأساوي" في النزاع بين الناديين، وفق ما نقلت "الأسوشيتد برس".

ويشير قرار "الفيفا" إلى أن كارديف سيكون مسؤولا أيضا عن الدفعات اللاحقة في صفقة انتقال المهاجم الأرجنتيني البالغة قيمتها 15 مليون جنيه إسترليني (حوالي 20 مليون دولار).

وبيّن الاتحاد الدولي أنه بإمكان كارديف استئناف الحكم الصادر من "الفيفا" أمام محكمة التحكيم الرياضية.

أخبار ذات صلة

اعتقال رجل بتهمة القتل غير العمد للاعب الأرجنتيني سالا
رسالة سالا "الحزينة" تكشف سرا قبل رحيله المأساوي

وكان نانت قد قدم شكوى إلى "الفيفا" عندما اختلف مع كارديف حول مستحقاته في صفقة سالا، الذي لقي حتفه قبل أن يلعب لناديه الجديد.

وتوفي سالا بعد أن تحطمت الطائرة ذات المحرك الواحد التي كان يستقلها اللاعب مع الطيار ديفيد إبوتسون في القناة الإنجليزية أثناء طيرانها من نانت إلى كارديف.