وكالات - أبوظبي

أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق (يويفا)، ميشيل بلاتيني، عزمه العودة إلى عالم كرة القدم لدى انتهاء عقوبة إيقافه في 7 أكتوبر المقبل.

وقال نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السابق لشبكة "آر تي إس" السويسرية: "سأعود. لا أدري أين ولا أدري كيف. لا أستطيع أن أتوقف بعد توقيفي، على الرغم من أن هذه العقوبة قام بها أشخاص معتوهون".

وتعرض بلاتيني (63 عاما) الذي رئس الاتحاد القاري بين 2007 و2015، للإيقاف عن ممارسة أي نشاط كروي لثمانية أعوام في منتصف ديسمبر 2015.

أخبار ذات صلة

ما الأسئلة التي وجهت إلى بلاتيني أثناء استجوابه؟
الشرطة الفرنسية تطلق سراح ميشيل بلاتيني

وقلصت محكمة التحكيم الرياضي هذه المدة إلى أربع سنوات في العام التالي، لقبوله دفعة مشبوهة عام 2011 بقيمة 1.8 مليون يورو عن عمل استشاري قام به لرئيس فيفا السابق جوزيف بلاتر عام 2002، لم يكن مرتبطا بعقد مكتوب.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بلاتيني قوله: "نعم لقد كنت ضحية مؤامرة حيكت بين جماعة الفيفا وجماعة وزارة العدل السويسرية. كان هناك ثمة تفاهم، تفاهم ودي بين الفيفا ووزارة العدل لطردي. أنا لا أقول هنا بأن هذه مؤامرة قامت بها الدولة السويسرية".

وكشف بلاتيني بأنه سيقوم بنشر كتاب عن "السنوات العشرين لحياته" سيسرد فيه "الحقيقة"، مضيفا: "لم أشعر قط بانه تم إيقافي. كيف يمكن لمؤسسة خاصة أن توقف شخصا عن كرة القدم؟".