سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بعد الأداء المتراجع لمنتخب مصر بشكل عام ولمحمد صلاح بشكل خاص، خلال كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها البلاد حاليا، طالت نجم ليفربول الإنجليزي اتهامات عدة بعدم الالتزام بضوابط المعسكر.

وودعت مصر البطولة بشكل مبكر ومفاجئ، حيث تلقت خسارة صادمة على يد جنوب أفريقيا بهدف نظيف، لتغادر من دور الـ16.

وكان صلاح بصفته النجم الأبرز للمنتخب، محط اتهامات الجماهير، ومن بينها أنه ترك معسكر المنتخب لزيارة سيرخيو راموس مدافع ريال مدريد الإسباني، الذي كان يقضي إجازة في مدينة الغردقة على البحر الأحمر في وقت سابق من شهر يوليو الجاري.

أخبار ذات صلة

كأس أمم أفريقيا.. لماذا فشلت مصر ونجحت الجزائر؟
الكرة الذهبية.. فرص ميسي وصلاح تتراجع أمام "نجم ليفربول"

إلا أن المدرب السابق لمنتخب مصر هاني رمزي نفى هذه المزاعم، قائلا في مقابلة مع موقع "فيلغول" الرياضي المصري: "هذا الكلام غير صحيح ولم يحدث بالتأكيد".

وأضاف رمزي، نجم الكرة المصرية السابق: "صلاح لاعب ملتزم جدا وشعر بأعراض برد فحصل على راحة. لكن يترك المعسكر ويذهب إلى الغردقة، بالطبع أحاديث غير منطقية".

وأقيل رمزي رفقة الجهاز الفني لمنتخب مصر، الذي كان يقوده المكسيكي خافيير أغيري، عقب الإخفاق الأفريقي أمام عشرات الآلاف من المتفرجين في ستاد القاهرة الدولي.

والجمعة يخوض منتخبا السنغال والجزائر المباراة النهائية، في مواجهة مرتقبة بين نجمي ليفربول ساديو ماني، ورياض محرز المتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي.