أعلن المشرفون على بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى، تغريم الأسترالي برنارد توميتش قرابة 50 ألف يورو، أي ما يعادل جائزته المالية، لتقاعسه خلال مباراته في الدور الأول وتعرضه لثاني أسرع خسارة في البطولة.

ونشر نادي عموم إنجلترا بيانا "هو رأي الحكم أن أداء برنارد توميتش في مباراته في الدور الأول أمام جو ويلفريد تسونغا لم يتطابق مع المعايير الاحترافية".

وتابع "لذلك تم تغريمه الحد الأقصى لمبلغ 45 الف جنيه استرليني (50 الف يورو) سيتم خصمه من جائزته المالية".

وبإمكان توميتش (26 عاما) أن يستأنف القرار أمام مدير مجلس إدارة بطولات الغراند سلام الذي يشرف على البطولات الأربع الكبرى.

وخسر الاسترالي الذي اتهم سابقا بعدم تقديمه كامل مستوياته، أمام الفرنسي جو ويلفريد تسونغا 6-2 و6-1 و6-4 في 58 دقيقة الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

دل بوترو "البطل المنحوس" يتحدث عن خوض مباراته الأخيرة
بفارق كبير.. جوكوفيتش يتصدر ترتيب لاعبي التنس

 وكانت هذه الخسارة أكثر بأربع دقائق فقط من الوقت الذي احتاجه السويسري روجيه فيدرر للتفوق على الكولومبي اليخاندرو فاليا في عام 2004.

وقال توميتش المصنف 96 عالميا راهنا والذي كان بين العشرين الأوائل في عام 2011 "أعتقد أنني قدمت أفضل ما لدي. لكني لعبت بشكل سيء جدا".

وعندما سئل عما إذا كان سعيدا بمستواه على أرض الملعب، أجاب "السؤال التالي لو سمحتم".

وكان توميتش شن حملة على منظمي بطولة ويمبلدون في الماضي، وتم تغريمه قبل سنتين بعد إقراره بتعمد الإصابة وعبر عن ملله خلال خسارته ضد الألماني ميشا زفيريف.

كما تخلت شركة "هيد" لتجهيزات المضارب عن رعايته.

وتوميتش ليس أول لاعب يتعرض لغرامة مماثلة، فقد حرمت الأميركية آنا تاتيشفيلي من جائزتها في الدور الأول من بطولة رولان غاروس "لعدم تقديمها مستوى احترافيا".

خسرت أمام اليونانية ماريا ساكاري 6-صفر و6-1 في 55 دقيقة فقط، لكنها اعترضت على غرامتها مدعية انها وقعت ضحية تمييز.