سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي حول العالم، صورة لخصت "معاناة" النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع منتخب بلاده خلال بطولة كوبا أميركا التي تجري حاليا في البرازيل.

وانتشرت صورة يظهر فيها ميسي وهو يجري بالكرة من منتصف الملعب، محاطا بخمسة لاعبين من منتخب باراغواي، في اللحظات الأخيرة من المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين.

وأشار كثيرون لغياب زملاء ميسي للمساعدة في الدقائق الأخيرة من المباراة، حيث بدا الظهير الأيسر تاغليافيكو وهو مستندا على ركبتيه، فيما ظهر زميله أنخيل دي ماريا مبتعدا على الطرف الأيمن من الملعب.

لقطة ميسي "الحائر" بين لاعبي باراغواي

 ولخصت اللقطة بالنسبة لكثيرين، حال ميسي مع منتخب الأرجنتين، الذي ظهر بشكل سيء جدا في مباراتيه الأوليتين بالبطولة، حيث خسر أمام كولومبيا بنتيجة 0-2، ثم تعادل بصعوبة أمام بارغواي بنتيجة 1-1.

أخبار ذات صلة

ميسي يعادل للأرجنتين أمام الباراغواي في كوبا أميركا
8 لاعبين في "أشرس صراع" على الكرة الذهبية

 وافتقر منتخب "التانغو" لأي لمحات تكتيكية خلال البطولة، بالرغم من امتلاكه عددا جيدا من اللاعبين الكبار، الذي ظهروا بشكل متواضع، ومن بينهم ميسي نفسه.

وجاءت اللقطة في الدقيقة 94 من المباراة، عندما كانت الأرجنتين تبحث جاهدة للحصول على هدف الفوز، ولكن السؤال الرئيسي الذي طرحه رواد المواقع الاجتماعية كان "أين زملاء ميسي؟".

وتحتاج الأرجنتين للفوز ولا بديل له على منتخب قطر مساء الأحد، في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، فيما سيودع ميسي ورفاقه البطولة في حال التعادل أو الهزيمة.