أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقع الجناح الويلزي المخضرم راين غيغز أن تكون موقعة الـ"دربي" بين فريقه مانشستر يونايتد حامل اللقب والمتصدر وجاره اللدود مانشستر سيتي حاسمة لتحديد هوية بطل الدوري الإنجليزي.

ويلتقي الفريقان على ملعب "سيتي" في 30 من أبريل المقبل.

ويتصدر يونايتد الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن سيتي بعد فوزه الاثنين على فولهام 1-صفر، مستفيدا من اكتفاء الـ"سيتيزينس" بالتعادل مع مضيفه ستوك سيتي 1-1، لكن الفريق الأزرق يتفوق على "الشياطين الحمر" بفارق الأهداف.

وتوقع غيغز في حديث لصحيفة "غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن يحسم لقب الدوري الممتاز في مواجهة الـ"دربي"، مضيفا: "نحن نملك الخبرة لكن سيتي متعطش، وإذا واصلنا نحن الاثنان مشوارنا على هذا النحو، سيحدد كل شيء في مباراة الدربي".

وتبقى هناك ثماني مراحل على انتهاء الموسم، بينها مرحلتان بعد مواجهة الـ"دربي"، وستكون الطريق ممهدة بالنسبة ليونايتد الذي يلتقي بلاكبيرن وكوينز بارك رينجرز وويغان وأستون فيلا وإيفرتون وسوانسي سيتي وسندرلاند، أكثر من جاره لأن بانتظار الأخير اختبار صعب للغاية في الثامن من الشهر المقبل على ملعب آرسنال، إضافة إلى لقائه مضيفه نيوكاسل في المرحلة قبل الأخيرة.

وتحدث غيغز في مقابلته مع الصحيفة الإيطالية عن مشواره الشخصي، حيث أمل أن يصل إلى مباراته الألف بقميص "الشياطين الحمر"، علما بأنه خاض الشهر الماضي مباراته الـ900 مع الأخير وسجل خلالها هدف الفوز على نوريتش سيتي في الوقت القاتل.

يذكر أن غيغز يخوض موسمه الحادي والعشرين مع "الشياطين الحمر" ويجب العودة بالذاكرة إلى 2 مارس 1991، اليوم الذي سجل فيه بدايته مع الفريق، عندما أصيب المدافع الأيرلندي دينيس إيروين أمام إيفرتون على ملعب "أولد ترافورد" ما دفع المدير الفني أليكس فيرغسون إلى الزج بلاعبه اليافع الذي كان يبلغ حينها 17 عاما في مباراة خسرها "الشياطين الحمر" صفر-2.

ولم يسبق لأي لاعب أن دافع عن ألوان مانشستر طيلة 21 عاما ولا يقترب من إنجاز غيغز سوى تشارلتون وبيل فولكز اللذين ارتديا قميص "الشياطين الحمر" حوالي 17 عاما، في حين أن الويلزي الآخر بيلي ميريديث تواجد في هذه المدينة لمدة 30 عاما بين 1894 و1924 لكنه أمضى معظم تلك الفترة في قميص مانشستر سيتي، أي الفريق الذي بدأ فيه غيغز مسيرته الكروية.

ولم يفقد "غيغزي" حماسه على الإطلاق رغم بلوغه الثامنة والثلاثين من عمره وهو يستمتع بوقته في الملاعب، ما دفعه إلى تمديد ارتباطه مع "الشياطين الحمر" حتى صيف 2013 وذلك لأن مدربه ما زال يعول عليه كثيرا.

وغيغز هو اللاعب الوحيد في التاريخ الذي حصل مع فريقه على 12 لقبا للدوري المحلي كان أولها عام 1993 وآخرها الموسم الماضي، إضافة إلى لقبين في دوري أبطال اوروبا (1999 و2008) و4 ألقاب في مسابقة كأس إنجلترا و4 في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس السوبر الأوروبية (1991) والكأس القارية (1999) وكأس العالم للأندية (2008).