سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بعد الليلة "التاريخية" للنجم البرازيلي لوكاس مورا، نجم توتنهام الإنجليزي، بدوري أبطال أوروبا الأربعاء، تعرض نجم المباراة لموقف أثار مشاعره خلال لقائه مع الصحفيين.

وانتصر توتنهام هوتسبير على أياكس أمستردام 3-2 في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الأربعاء، بثلاثية للنجم البرازيلي لوكاس مورا، الذي قاد فريقه لأول نهائي في تاريخه بالبطولة.

ومثلت النتيجة ريمونتادا تاريخية لفريق توتنهام الذي سبق وأن خسر ذهابا على ملعبه بنتيجة صفر-1، كما تأخر بثنائية نظيفة حتى نهاية الشوط الأول.

أخبار ذات صلة

تأهل ليفربول وتوتنهام لنصف نهائي دوري الأبطال

وعرض فريق من إحدى المحطات البرازيلية فيديو هدف لوكاس، بتعليق برازيلي، على مورا، بعد نهاية المباراة، كما طلبوا منه ارتداء سماعات الأذن حتى يتسنى له سماع المعلق البرازيلي المنفعل.

ولم يتمالك مورا نفسه وانفجر بالبكاء عند رؤيته الهدف "القاتل" بالتعليق البرازيلي، واستعاد على ما يبدو جميع المشاعر الجياشة التي شعر بها خلال اللقاء.

أخبار ذات صلة

"هاتريك" مورا يعيد توتنهام إلى المركز الثالث

وسجل مورا الهدف الحاسم في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، أي في الثواني الاخيرة من اللقاء، ليصبح البطل الأول لتوتنهام في أمستردام.

وسيستضيف ملعب "واندا ميتروبوليتانو" الخاص بأتلتيكو مدريد، المباراة النهائية بين توتنهام وليفربول في الأول من يونيو المقبل.