وكالات - أبوظبي

برأت محكمة إسبانية الأربعاء، ساندرو روسيل، الرئيس السابق لنادي برشلونة لكرة القدم، من تهمة تبييض الأموال التي أوقف احتياطيا بسببها في 2017، وأفرج عنه تحت مراقبة قضائية مع بدء المحاكمة في فبراير الماضي.

وكان الاتهام موجها إلى روسيل وزوجته وأربعة أشخاص آخرين بـ "تبييض أموال على نطاق واسع"، في مبلغ يقدر على الأقل بـ19,9 مليون يورو منذ عام 2006.

وطلب الادعاء سجن ساندرو روسيل 11 عاما وتغريمه 59 مليون يورو.

أخبار ذات صلة

القضاء الإسباني يفرج عن رئيس برشلونة السابق

يذكرأن ساندرو روسيل استقال من منصبه رئيسا لبرشلونة عام 2014 وسط اللغط الذي رافق صفقة انتقال النجم البرازيلي نيمار إلى النادي الكاتالوني قادما من سانتوس، قبل توصله إلى تسوية مع السلطات بشأن التهم الموجهة إليه بالتهرب الضريبي في هذه الصفقة.