وكالات - أبوظبي

قال كيفن ديبروين لاعب وسط مانشستر سيتي، إنه غير متأكد إذا كان بوسعه الوصول إلى قمة مستواه مع حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما أجبرته الإصابات على الغياب طويلا هذا الموسم.

وغاب البلجيكي البالغ عمره 27 عاما لفترتين بسبب إصابتين في الركبة وعضلات الفخذ الخلفية ودخل التشكيلة الأساسية تسع مرات فقط بالدوري هذا الموسم بينما يتطلع النادي لحصد رباعية من الألقاب.

وكان دي بروين ضمن المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب في الموسم الماضي بعدما سجل ثمانية أهداف وصنع 16 هدفا خلال مسيرة سيتي نحو لقب الدوري لكنه أحرز هدفين فقط في الدوري خلال الموسم الجاري.

وقال دي بروين للصحفيين "لا أعرف كيف سيكون مستواي لكن حتى أكون أمينا فإني لا أهتم كثيرا، "الآن فترة نهاية الموسم وأنا أريد فقط أن أفعل ما بوسعي لمساعدة الفريق على الفوز بالمباريات. إذا كان ذلك يعني اللعب خمس أو عشر مباريات فأنا أقبل ذلك".

أخبار ذات صلة

ميسي بحوار نادر عن رونالدو: أحزنني كثيرا.. وهذه منزلته

 وأضاف "يتبقى حوالي 12 أو 13 مباراة كأس وسيكون الأمر مثيرا. في النهاية ربما نخسر كل شيء لكن على الأقل نحن هنا في هذه المرحلة من الموسم".

وقال دي بروين إن التعافي من الإصابات، التي أبعدته أكثر من 19أسبوعا هذا الموسم، أكثر صعوبة من اللعب مع سيتي.

وتابع "لا يحصل اللاعب على أي يوم إجازة لأنه يعمل على التعافي. يقضي المرء الكثير من الوقت بمفرده لكن ينبغي القيام بذلك. فعلت ذلك وأنا سعيد بالعودة".

ويلعب سيتي مع برايتون آند هوف ألبيون قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في استاد ويمبلي السبت.