أحمد فؤاد - أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رغم تبقي 8 جولات في الكالتشيو إلا أن معركة الصدارة انتهت تقريبا لصالح يوفنتوس كالعادة في آخر 7 سنوات، بل ويمكن أن تنتهي رسميا الأحد بعد مباراة نابولي مع جنوى.

أخبار ذات صلة

رونالدو يخسر "معركة ألمانيا".. حياته المالية ستصبح علنية

إذا ما فاز يوفنتوس على ميلان السبت وخسر نابولي بعدها بـ 24 ساعة، فسيرتفع الفارق بين الفريقين إلى 21 نقطة مع تفوق يوفنتوس في مجموع المباراتين، ما يعني انتهاء سباق الكالتشيو رسميا لصالح رجال أليغري للعام الـ 8 تواليا.

يوفنتوس يمكنه تحقيق المزيد من الأرقام القياسية بجانب اللقب، إذ لم يسبق لأي فريق في تاريخ الكالتشيو أن حسم اللقب في هذه المرحلة من الموسم، وفقا لموقع "فوتبول إيطاليا".

اليوفي حقق بالفعل رقما مميزا في تاريخ البطولة بعدما رفع الفارق مع صاحب المركز الثاني نابولي، إلى 18 نقطة الأسبوع الماضي، وهو رقم لم يتحقق من قبل في هذه المرحلة من الموسم.

كما  سيصبح المدير الفني لليوفنتوس ماسيمليانو أليغري، أول من يحقق خمسة ألقاب متتالية للدوري الإيطالي، لكنه سيحتاج للقب سابع ليعادل الرقم التاريخي المسجل باسم المدرب الكبير جيوفاني تراباتوني، علما أن أليغري حقق اللقب مرة واحدة مع ميلان.

إذا ما حقق رفاق رونالدو الفوز في المباريات الـ 8 المتبقية من عمر الموسم، فهذا يعني وصول يوفنتوس لـ 105 نقاط وكسر الرقم القياسي المسجل باسم يوفنتوس موسم 2014-2013 تحت قيادة كونتي.

الفوز في المباريات المتبقية سيعني أيضا كسر يوفنتوس للرقم القياسي لعدد مرات الفوز خارج الملعب في موسم واحد والمسجل باسم نادي إنترناسيونالي بـ 15 فوزا.