قالت المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق السعودية في موقعها على الإنترنت إن مشترياتها من القمح الصلد واللين تسليم يونيو إلى أغسطس، ستكون من الاتحاد الأوروبي وأستراليا والولايات المتحدة.

وقال تجار إن المناقصة التي أعلنت نتائجها يوم الأحد كانت الأولى التي تطلب فيها المملكة قمحا لينا بنسبة بروتين أقل من 12.5%، ما قد يفتح الباب أمام مزيد من المصدرين.

كانت السعودية تخلت عن سياسة تحقيق الاكتفاء الذاتي في القمح عام 2008 لتتجه إلى الاعتماد الكامل على الواردات بحلول 2016.

وكانت المؤسسة قالت يوم الأحد إن شحناتها للفترة من يونيو إلى أغسطس والبالغة 465 ألف طن من القمح الصلد و110 آلاف طن من القمح اللين، للتسليم في ميناءي جدة والدمام ستأتي من 6 موردين، لكنها لم تذكر بلدان المنشأ.

لكنها قالت في بيان غير مؤرخ بموقعها على الإنترنت إن كلا من القمح الصلد واللين سيأتي من الاتحاد الأوروبي وأستراليا والولايات المتحدة.

وأضافت أن متوسط سعر الشحن للقمح الصلد 346.07 دولار للطن مقارنة مع 328.14 دولار للطن للقمح اللين.