سكاي نيوز عربية - أبوظبي

لم يستبعد المدير الفني لمنتخب فنزويلا رحيله من منصبه، رغم الفوز الكبير على الأرجنتين بنتيجة 3-1، مشيرا إلى أن فريقه "تأثر بالأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد".

وقال رافايل دوداميل بعد نهاية مواجهة الأرجنتين بقيادة ليونيل ميسي في مدريد، الجمعة: "اليوم أتساءل عن استمراري"، مشيرا إلى أنه وضع استقالته بتصرف الاتحاد الفنزويلي لكرة القدم.

أخبار ذات صلة

ميسي يغادر المنتخب مصابا.. وأنصار برشلونة يحبسون أنفاسهم

وتابع: "لقد مررنا بمرحلة مضطربة لأننا مسيسون للغاية".

وشرح دوداميل أنه التقى في إسبانيا مع أنتونيو إيكاري، ممثل زعيم المعارضة خوان غوايدو، الذي غرد بعدها كاشفا حصول اللقاء.

أخبار ذات صلة

ميسي ورونالدو.. عودة دولية "مخيبة"

واتهم دوداميل إيكاري بـ"تسييس زيارته للمنتخب الوطني": "عشنا اليوم تجربة مريرة، أنا خائب"، مشيرا إلى لقاء ممثل غوايدو احتراما للمنتخب الوطني "الذي يوحد البلاد".

وذكر أن المنتخب استقبل في مباراة سابقة ضد الإكواور، سفير الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

وبلغ النزاع على السلطة في فنزويلا طريقا مسدودا، فالرئيس مادورو يشن حملات يومية على "إمبرياليي" الولايات المتحدة الذين يحاولون إطاحته، فيما يجول غوايدو في البلاد لحشد المناصرين ويعد بأنه سيتولى الرئاسة "في وقت قريب جدا".