سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تسببت الأمطار مرة أخرى في إيقاف اللعب ببطولة ميامي المفتوحة للتنس، في ثوبها الجديد، خلال الفترة المسائية الليلة الماضية.

وتأمل البطولة في مستقبل مشرق بعد انتقالها من كراندون بارك إلى ضواحي ميامي باستاد هارد روك، لكن الأمطار ألقت بظلالها على البطولة.

وقبل انطلاق المنافسات، تحدث المنظمون عن ارتفاع بنسبة 25 في المئة في عملية بيع التذاكر، لكن المدرجات كانت شبه خاوية لأغلب الفترات في أول يومين.

أخبار ذات صلة

فيدرر يحرز لقبه رقم 100 في دبي

 ويواجه المنظمون مشكلة بازدحام جدول المباريات وتعويض الجماهير بإعادة ثمن التذاكر.

وكانت الكندية الشابة بيانكا أندريسكو التي حققت فوزا مفاجئا ببطولة "إنديان ويلز" المفتوحة، الأحد الماضي، أبرز الأسماء في اليوم الثاني، لكن تأجلت مباراتها ضد الرومانية إيرينا-كاميلا بيجو.

وبعد الاحتفال بانطلاق البطولة بحضور سيرينا وليامز وروجر فيدرر ونعومي أوساكا ونوفاك ديوكوفيتش، فازت فيكتوريا أزارينكا، الفائزة باللقب ثلاث مرات، على دومينيكا تسيبولكوفا بنتيجة 6-2 و3-6و6-4.

وجاءت جميع ألقاب لاعبة روسيا البيضاء البالغ عمرها 29 عاما، في كراندون بارك، لكن الانتقال إلى ضواحي ميامي لم يؤثر على أزارينكا بطلة أستراليا المفتوحة مرتين، إذ سددت 41 ضربة ناجحة ضد منافستها السلوفاكية.

وقالت أزارينكا، المصنفة الأولى عالميا سابقا: "أعتقد أنه ملعب جميل. أعتقد أن الأمور اللوجستية تعمل بكفاءة. أشعر أن التوسع في البطولة كان ضروريا".

وأضافت: "هناك مساحات أكبر والمرافق أفضل كثيرا. لذا أنا سعيدة".

وقبل هطول الأمطار، بلغت الأميركية أماندا أنيسيموفا الدور الثاني، بتغلبها على الألمانية أندريا بيتكوفيتش بنتيجة 6-4 و6-3.

وقبل فوز أندريسكو في إنديان ويلز، بدا أن اللاعبة الشابة ستخطف الأنظار في 2019 ببلوغها دور الثمانية في أوكلاند، والدور الرابع في أستراليا المفتوحة.