وكالات - أبوظبي

أبدى المدرب الألماني توماس توخل رغبته في "البقاء طويلا" مع باريس سان جران، متصدر وبطل الدوري الفرنسي، وذلك بعد 5 أيام من خروج فريق العاصمة من دوري أبطال أوروبا من بوابة مانشستر يونايتد.

وقال توخل في مؤتمر صحفي، الاثنين، عشية المباراة المؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة مع مضيفه ديجون، "إني اشعر بالألم، الفريق كله يشعر بالألم. نحن حزينون بعد الأربعاء"، في إشارة إلى خسارة النادي الباريسي على أرضه 1-3 في إياب ثمن نهائي المسابقة الأوروبية، بعد أن فاز ذهاب في أولدترافورد 2-صفر وكان قريبا من التأهل.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن المدرب الألماني قوله: "الحصة التدريبية أمس (الأحد) كانت استثنائية، والحالة النفسية ليست كما كانت عليه قبل مواجهة مان يونايتد، لكن التدريب كان استثنائيا وكذلك التركيز، نسير قليلا الى الأمام، وهذا أمر مهم أن نستمر بالمضي قدما ومساعدة اللاعبين على حسن إدارة الموقف".

أخبار ذات صلة

مدافع "سان جرمان" يكشف سر السقوط أمام "الشياطين الحمر"
بعد سقوط سان جرمان.. شتائم سوقية من نيمار "لأربعة لا يفهمون"

 وردا على سؤال حول ما إذا كان يريد الاستمرار موسما ثانيا، قال "لدي عقد، وأريد البقاء طويلا. أريد أن أكبر وأن أحقق النجاحات مع هذا النادي، هذا هو هدفي. أما إذا أردنا تحليل ما حدث الأربعاء فهذا صعب جدا لأنه برأيي حادث".

وأوضح "الجميع يستطيع القول أن هناك حوادث كثيرة في هذه الفترة أو خلال عدة سنوات، أما بالنسبة إلي فهذه هي أول مرة، وهذا هو حادث لأن لا تفسير له. الجميع، أنا، المساعدون والفريق، كانوا يريدون أن تكون الأمور مختلفة، لكننا لم نكن قادرين على فعل ذلك. الآن، مهم جدا جدا ألا نقوم بتحليلات في وقت قريب".

وأشار توخل الى أن لاعب الوسط مواطنه يوليان دراكسلر الذي أصيب خلال المباراة مع يونايتد، سيغيب "عدة أسابيع"، فيما تدرب المهاجم والهداف الأوروغوياني إدينسون كافاني، لكنه لم يتعاف تماما من الإصابة، وأوضح أن اللاعبين لن يشاركا في مباراة ديجون.