وكالات - أبوظبي

أحرز هاري كين قائد منتخب إنجلترا الهدف 200 في مسيرته، لكن هزيمة فريقه توتنهام هوتسبير ألقت بظلالها على إنجازه بعدما فرط في تقدمه في مباراة كان يسيطر عليها منذ البداية أمام ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز، السبت.

وفي اليوم الذي وصل فيه جيمي فاردي إلى 100 هدف مع ليستر سيتي في الفوز 3-1 على ضيفه فولهام، استمتع كين بإنجازه في ملعب سانتماريز، وهو الهدف 200 مع فريقه ومنتخب بلاده، ليمنح توتنهام التقدم.

لكنها كانت عودة حزينة لماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام إلى ملعب فريقه السابق بعدما شاهد شباكه تهتز بهدفين متأخرين في غضون 5 دقائق عبر يان فاليري وجيمس وارد براوس، لتنتهي المباراة بفوز أصحاب الملعب 2-1.

وأبقت تسديدة وارد-براوس المذهلة من ركلة حرة رصيد توتنهام عند 61 نقطة متأخرا بـ 13 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر بلا منازع بعد فوزه على واتفورد بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتسع عن ليفربول الذي يلعب ضد بيرنلي الأحد.

وتلقت آمال توتنهام ضربة أخرى في صراع المنافسة على المربع الذهبي المؤهل لدوري أبطال أوروبا إذ يتفوق بثلاث نقاط فقط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع والذي يخرج لمواجهة أرسنال الخامس الأحد.

ومنحت الانتفاضة المتأخرة نقاط مهمة لساوثامبتون في صراع الهروب من الهبوط بعد فوز كارديف سيتي 2-صفر على وست هام يونايتد بفضل ثنائية جونيور هويلت وفيكتور كماراسا.

أخبار ذات صلة

غوارديولا يرد على "اتفاق يوفنتوس"
صاحب "السقطة القاتلة" ينصح لاعبي ليفربول للفوز باللقب

 واحتفل برايتون آند هوف ألبيون المتعثر بهدف أنطوني كنوكيرت الرائع ليفوز 2-1 على مستضيفه كريستال بالاس.

ولم يكن فوز كارديف كافيا لإبعاده عن المركز 18 إذ يتأخر بنقطتين عن بيرنلي وساوثامبتون ولكل منهما 30 نقطة بينما رفع برايتون رصيده إلى 33 نقطة مثل بالاس.

وابتعد نيوكاسل يونايتد أكثر عن منطقة الخطر إذ ارتقى للمركز 13، بعدما قلب تأخره بهدفين في الشوط الأول إلى فوز 3-2 على إيفرتون بفضل هدف سالومون روندون وثنائية أيوزي بيريز، ليحقق الفوز الخامس على التوالي في الدوري باستاد سانت جيمس بارك.

وأصبح فولهام، بقيادة المدرب المؤقت سكوت باركر، بلا أمل بعد الهزيمة أمام ليستر الذي سيكون مدربه الجديد بريندان رودجرز ممتنا لثنائية فاردي.

وأصبح فاردي أول لاعب يصل إلى 100 هدف مع ليستر منذ غاري لينيكر.

ويحتل فولهام المركز 19 برصيد 17 نقطة ولا يتفوق سوى على هدرسفيلد تاون الذي يتأخر عنه بثلاث نقاط بعد خسارته 2-صفر أمام ضيفه بورنموث.