ترجمات - أبوظبي

يسعى فريق يوفنتوس الإيطالي لتحقيق "ريمونتادا" جديدة في دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا بعد أن سبقه إلى ذلك أياكس أمسترادم ومانشستسر يونايتد مما أدى إلى إقصاء ريال مدريد وباريس سان جرمان على التوالي.

وكان يوفنتوس قد خسر في مباراة الذهاب أمام مضيفه أتلتيكو مدريد بهدفين نظفيين، مما يجعل تأهله أمرا صعبا للغاية في مباراة الإياب خاصة وأن الضيف الإسباني يتمتع بدفاع قوي.

ومن أجل تحقيق هذه المهمة الصعبة قرر مدرب يوفنتوس، ماسيمليانو أليغري، إراحة معظم اللاعبين الأساسيين في الفريق في مواجهة ضيفه أودينيزي ضمن الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي والتي انتهت بفوز "البيانكونيري" بأربعة أهداف مقابل هدف.

أخبار ذات صلة

سيميوني يدفع "ثمن الفعل المشين"

ويتصدر "السيدة العجوز" ترتيب الدوري الإيطالي بفارق 18 نقطة عن أقرب منافسيه نابولي، مما جعله في وضع مريح لإشراك الصف الثاني من اللاعبين، وإراحة الفريق استعدادا لـ"موقعة تورينو" اليوم الثلاثاء.

وتشكل هذا المواجهة اختبارا قد يكون الأصعب للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية 5 مرات، من أجل إنقاذ الفريق الإيطالي الذي ضمه إلى صفوفه مقابل 100 مليون يورو بهدف قيادة "السيدة العجوز" للفوز باللقب الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه.

وكان هذا الدور من البطولة الأوروبية قد شهد عودتين قويتين لفريق مانشستر يونايتد الذي خسر على أرضه 0-2 ثم فاز في باريس 3-1 على باريس سان جرمان، وكذلك أياكس الذي خسر 1-2 على أرضه ثم هزم ريال مدريد 4-1 في العاصمة الإسبانية.

ويسعى الفريق الإيطالي بقيادة "الدون" إلى استلهام هاتين النتيجتين على أمل تحقيق العودة والعبور إلى الدور ربع النهائي للانضمام إلى كل من مانشستر يونايتد وأياكس أمستردام وبورتو البرتغالي وتوتنهام حتى الآن.