ترجمات - أبوظبي

فقد لاعب ريال مدريد، الإسباني داني كارفاخال، أعصابه بعد إقصاء فريقه المرّ من دوري أبطال أوروبا إثر هزيمة قاسية، مساء الثلاثاء، أمام أياكس أمستردام الهولندي.

وفي مفاجأة مدوية، أنهى أياكس أمستردام مشوار "البطل" ريال مدريد بعد أن تغلب عليه في ملعبه سانتياغو برنابيو 4-1 في مباراة الإياب في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبذلك، يكون ريال مدريد خسر كل شيء في ظرف أسبوع واحد فقط، بعد إقصائه من كأس ملك إسبانيا على يد برشلونة، وخروجه من دوري أبطال أوروبا، وتضييعه فرصة المنافسة على لقب الدوري الإسباني بخسارة أخرى أمام الغريم الكتالوني.

وعقب نهاية لقاء أمس، وصف كارفاخال، في تصريح صحفي، الموسم الجاري بـ"كلمة قبيحة" تفيد القرف، يتعذر على موقع "سكاي نيوز عربية" ذكرها.

ونقلت صحيفة "ماركا" الإسبانية عن اللاعب الإسباني قوله "خسرنا كل شيء في أسبوع، لا يجب أن نبحث عن أعذار.. يستحق منافسونا الأفضل لأنهم كانوا أحسن منا".

أخبار ذات صلة

قائد أياكس يصف "الحبكة" التي دمرت ريال مدريد
آياكس يكتب التاريخ.. ويقصي "البطل" ريال مدريد

وتابع "لكن هذه ليست نهاية العالم، ما يزال الفريق يملك لاعبين شباب، وعلينا أن نواجه المرحلة المقبلة بجدية أكبر".

وقالت الصحيفة إن مدافع النادي الملكي كان على وشك البكاء، قبل أن ينهي تصريحه بالقول "لا أعتقد أنني شعرت من قبل بهذا النوع من الألم.. لا أعرف كيف أشرح ذلك".

يشار إلى أن الريال يحمل الرقم القياسي في عدد مرات إحراز البطولة القارية برصيد 13 مرة، كما أنه حصد اللقب أربع مرات في آخر خمس سنوات، وبلغ على الأقل الدور قبل النهائي في آخر 8 مواسم.