وكالات - أبوظبي

أكد ظهير أيسر ليفربول، أندي روبرتسون، إن فريقه سيقاتل حتى النهاية للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وذلك بعد تعادله المخيب بدون أهداف مع إيفرتون في قمة مرسيسايد

وأبلغ  أندي روبرتسون وسائل إعلام بريطانية بعد أحدث انتكاسة لليفربول "سنقاتل حتى آخر رمق وحتى صفارة نهاية الموسم. نحن من نطارد مانشستر سيتي الآن والضغط كله بات على حامل اللقب".

ولم يظهر سيتي بكامل قوته في الأسابيع الأخيرة لكنه مدد عدد انتصاراته المتتالية في الدوري إلى خمس مباريات بعد الفوز 1-صفر على وست هام يونايتد وبورنموث في آخر مواجهتين.

وأكد جوردان هندرسون قائد ليفربول هذه الرسالة سعيا للفوز بلقب الدوري لأول مرة منذ 1990.

وقال لاعب الوسط:"يجب أن نحافظ على ثقتنا في أنفسنا وأن نتحلى بالإيجابية. سنتعامل مع الأمر مباراة تلو الأخرى ولا يزال أمامنا بعض المباريات. سنقاتل من الآن وحتى نهاية الموسم"، وفقا لوكالة رويترز.

أخبار ذات صلة

5 من 10.. حملة شرسة ضد صلاح "الأسوأ" وكلوب يدافع

والتعادل السلبي على ملعب غوديسون بارك كان ثالث مرة في أربع مباريات يخفق فيها ليفربول في هز الشباك حيث انتهت مباراة في دوري الأبطال أمام بايرن ميونيخ وأخرى أمام مانشستر يونايتد في الدوري الممتاز بنفس النتيجة، مما عرض "الريدز" لانتقادات متزايدة.

وخالف ليفربول هذا الأمر في الفوز 5-صفر على واتفورد يوم الأربعاء الماضي، وقال هندرسون إن ذلك الانتصار أظهر أن مهاجمي الفريق لا يعانون من أزمة ثقة.

وأضاف: "تسجيل الأهداف هو أصعب مهمة في كرة القدم وطالما نصنع الفرص فإننا سنهز الشباك في النهاية."

وختم بالقول:"يوم الأربعاء سجلنا خمسة أهداف .. نعرف أن المباراة كانت على أرضنا لكننا نثق في قدرتنا على هز الشباك. يتعين أن نتطلع للأمام. إيفرتون من الفرق التي يصعب مواجهتها".