سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عاش المهاجم الغاني الجديد لنادي برشلونة الإسباني كيفن برنس بواتينغ، السبت، يوما قد يكون الأسوأ في حياته.

وربما يكون الخبر السعيد الوحيد الذي تلقاه بواتينغ يوم أمس السبت، هو وجوده أساسيا في تشكيلة البلوغرانا ضد بلد الوليد على ملعب الكامب نو، وهي المباراة التي انتهت بهدف وحيد لرفاقه.

وشارك بواتينغ في المباراة لمدة 60 دقيقة، لكنه قدم أداء سيئا، دفع المدرب إرنستو فالفيردي إلى استبداله بالمهاجم الأوروغوياني لويس سواريز.

أخبار ذات صلة

برشلونة يعاني أمام بلد الوليد قبل موقعته مع ليون

ولم ينته الأمر هنا بالنسبة لبواتينغ، فعندما عاد إلى بيته في ناحية "ساريا" في برشلونة، وجد اللصوص قد اقتحموا منزله وأخذوا معهم كل ما فيه من مجوهرات ثمينة.

وقالت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية إن قيمة مجوهرات بواتنيغ المسروقة تجاوزت 300 ألف يورو، بالإضافة إلى الأموال النقدية التي تمت سرقتها أيضا.

وقد استغل اللصوص ساعات غياب بواتينغ في الكامب نو للدخول إلى منزله وسرقة كل المقتنيات الثمينة.