أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حث أنيس كانتر لاعب دوري كرة السلة الأميركي (إن بي أيه) الرئيس دونالد ترامب، على أن يتحدث بصوت أعلى عن حقوق الإنسان في تركيا، بعد أن طلب مدعون اعتقاله وتسليمه بسبب صلاته برجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

ويعد اللاعب البالغ من العمر 26 عاما من المنتقدين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وسجله في مجال حقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

محاولات تركية لاعتقال لاعب في الـ NBA

 وقال كانتر لرويترز في مدينة نيويورك الأربعاء: "أشعر أن على ترامب حتما أن يتحدث عن هذه القضايا في ظل ما يحدث في تركيا، لأن هناك الكثير من التقارير عن أشخاص يخطفون ويعذبون في السجون ويقتلون".

ووجهت له محكمة تركية اتهامات العام الماضي بالانتماء لجماعة إرهابية مسلحة وهو ما ينفيه.

أخبار ذات صلة

"الرئيس المجنون" يمنع نجم الـ NBA التركي من السفر إلى لندن

 وقال متحدث باسم مكتب مدعي اسطنبول الخميس، إن المدعي سعى لاستصدار "إخطار أحمر" من أجل كانتر، وهو طلب للشرطة الدولية (الإنتربول) لتحديد مكان شخص واعتقاله بشكل مؤقت لحين تسليمه.

ويصف كانتر نفسه بأنه حليف مقرب لغولن المطلوب في تركيا للاشتباه في أنه دبر محاولة انقلاب في 2016، وينفي غولن هذا الاتهام.