أحرز زلاتان إبراهيموفيتش هدفين ليحول ميلان متصدر الدوري الإيطالي تأخره إلى فوز بهدفين لواحد على ضيفه روما في افتتاح الجولة 29 من عمر الدوري، فيما تتعلق الأنظار مساء الأحد بمباراة "كلاسيكو إيطاليا" حين يستضيف يوفنتوس صاحب المركز الثاني إنتر ميلان المتعثر في الآونة الأخيرة.

وبعدما حقق انتصاره الرابع على التوالي ارتفع رصيد ميلان إلى 63 نقطة متقدما مؤقتا بفارق سبع نقاط على يوفنتوس، فيما صعد أودينيزي إلى المركز الرابع برصيد 48 نقطة إثر تعادله بهدف مع مضيفه باليرمو العاشر.

وشهدت المباراة بين ميلان وروما أوقاتا عصيبة لصاحب الأرض بعدما أحرز بابلو اوزفالدو هدف السبق لروما في الدقيقة قبل الأخيرة من الشوط الأول، إلا أن المهاجم السويدي الدولي إبراهيموفيتش أحرز هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 53 بعد لمسة يد من دانييلي دي روسي.

وأضاف إبراهيموفيتش الهدف الثاني لبطل إيطاليا قبل سبع دقائق من النهاية ليستعد فريقه بأفضل طريقة لمباراته المقبلة في ذهاب دور الثمانية في دوري أبطال اوروبا أمام برشلونة الإسباني الأربعاء المقبل.

واحتفظ روما بموقعه في المركز السادس المؤهل لكأس الأندية الأوروبية بعدما توقف رصيده عند 44 نقطة قبل تسع جولات من نهاية الموسم.

وقال قائد ميلان ماسيمو أمبروسيني بعد الفوز: "علينا التوقف عن القول بأننا نستطيع تحمل خطأ لأننا في هذه الحالة وبدون قصد ربما نتقبل فكرة ارتكاب خطأ في حين أننا لا نستطيع ذلك."

وأضاف اللاعب قوله "علينا ألا نفكر بهذه الطريقة لأن ذلك من شأنه أن يجعلنا نخسر مباراة وهذا لا يمكننا تحمله."

من جهة أخرى يخوض يوفنتوس صاحب المركز الثاني اختبارا مهما الأحد حين يستضيف إنتر ميلان السابع على ملعبه بمدينة تورينو.

وحقق يوفنتوس انتصارا مهما في الجولة السابقة بخماسية على حساب فيورنتينا بعد سلسلة من التعادلات، وهو سيكون مطالبا بتحقيق انتصار جديد إذا ما رغب في مواصلة مطاردة المتصدر ميلان والاحتفاظ بفارق النقاط الأربع بين الفريقين.

ورغم ابتعاد إنتر عن المنافسة الفعلية عن اللقب هذا الموسم، إلا أن الفريق الذي يقوده المخضرم كلاوديو رانييري يأمل في تحقيق نتيجة إيجابية تقربه من اقتناص بطاقة مشاركة أوروبية.