أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سقط مانشستر سيتي لأول مرة على أرضة في البريميرليغ في ثمانية أشهر، بعد هزيمته المفاجئة 2-3، أمام كريستال بالاس، السبت، ليتأخر حامل اللقب بأربع نقاط عن ليفربول المتصدر.

ويأتي مان سيتي، الذي انتصر في جميع مبارياته التسع في الدوري الممتاز، قبل السبت، في المركز الثاني برصيد 44 نقطة، ولدى ليفربول الذي انتصر 2-صفر على مستضيفه ولفرهامبتون واندرارز الجمعة، 48 نقطة.

ومنح إيلكاي جندوغان لاعب وسط ألمانيا التقدم لسيتي في الدقيقة 27 بعدما قابل تمريرة فابيان ديلف العرضية بضربة رأس في الشباك.

لكن جيفري شلوب أدرك التعادل لبالاس بتسديدة منخفضة في الزاوية البعيدة ثم صعق أندروس تاونسند الجماهير باستاد الاتحاد بتسديدة مباشرة مذهلة.

وقابل تاونسند محاولة برناردو سيلفا لإبعاد الكرة بضربة رأس بتسديدة صاروخية من 30 مترا في مرمى الحارس إيدرسون.

وتقدم بالاس 3-1 بضربة جزاء من لوكا ميليفويفيتش في الدقيقة 51 بعد تدخل من كايل ووكر ضد ماكس ماير داخل منطقة الجزاء.

وأشرك غارديولا البديلين سيرجيو أغويرو وكيفن دي بروين، وقلص اللاعب الوسط البلجيكي الفارق قبل خمس دقائق من النهاية عندما سقطت تمريرته العرضية خلف فيسنتي جايتا حارس بالاس في الشباك.

وأهدر غابرييل جيسوس فرصة في الوقت المحتسب بدل الضائع إذ وضع تمريرة دي بروين العرضية فوق العارضة من مدى قريب ليسقط سيتي على أرضه لأول مرة منذ هزيمته في قمة مانشستر في السابع من أبريل.

وحصد فريق المدرب روي هودجسون نقطة واحدة من آخر ست مباريات خارج أرضه ولم يفز على أرض سيتي منذ 1990.